شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة يُخلي عدداً من المدارس والساحات من الأمتعة والحقائب الخاصّة بالزائرين

أخلى قسمُ الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عدداً من المدارس والساحات والأبنية من الأغطية والأمتعة والحقائب التي كانت مخصّصة للزائرين الكرام أثناء مدّة الزيارة الأربعينيّة، وتأتي عمليّة الإخلاء ضمن خطّة القسم للأيّام الأولى التي تلي الزيارة الأربعينيّة المباركة.

وعن عمليّة الإخلاء هذه تحدّث رئيسُ قسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة الحاج خليل مهدي محمد لشبكة الكفيل قائلاً: "قمنا ومنذ اليوم الأوّل بعد انتهاء الزيارة الأربعينيّة الموافق (21 صفر) بعمليّة إخلاء شملت عدداً من المدارس إضافةً الى مجمّع أقسام العتبة الذي يتكوّن من ثمانية طوابق، فضلاً عن ساحة قندي الكائنة في شارع قبلة المولى أبي الفضل(عليه السلام) التي تمّ فرشها وترتيبها بالكامل للزائرين، وكذلك إحدى الساحات التابعة للعتبة المقدّسة في منطقة المركزيّة".

مضيفاً: "تتضمّن هذه العمليّة إخلاءً لثمانية مدارس وللساحات المذكورة ومجمّع أقسام العتبة المقدّسة من الأمتعة والأغطية والحقائب والسرادق والخيم والكاربد والسجّاد إخلاءً تامّاً، وفيما يتعلّق بالمدارس فقد قمنا بإعادة المقاعد الدراسيّة الى مكانها وإصلاح أيّ ضررٍ تعرّضت له هذه المدارس أثناء مكوث الزائرين فيها خلال مدّة الزيارة، وذلك بالتنسيق مع قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة المقدّسة".

مشيراً الى أنّ: "إخلاء هذه المواقع من الأمتعة تمّ بتحميلها بالشاحانات الكبيرة لنُرجعها الى مخازن العتبة المقدّسة في منطقة الابراهيمية، كذلك قمنا باستلام الأغطية (البطانيات) من بعض المواكب الخدميّة التي سلّمنا لها عدداً كبيراً من الأغطية لتُعيدها لنا بعد انقضاء الزيارة الأربعينيّة المباركة، حيث بلغ عدد البطانيات التي وزّعت على هذه المواكب أكثر من (30 ألف) بطانية".

مؤكّداً على السلاسة التي تجري فيها عمليّة الإخلاء وأنّ منتسبي القسم يواصلون عملهم مستنفرين كامل الجهود والطاقات الى حين إكمال مهمّتهم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: