اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

معهدُ القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة: أكثرُ من (600) معلّمٍ قرآنيّ توزّعوا على (200) مركزٍ لتعليم القراءة الصحيحة اشتركوا في زيارة الأربعين

أعلن معهدُ القرآن الكريم التابع لقسمِ شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة أنّ أكثر من (600) معلّمٍ قرآنيّ تابعين لفروع المعهد في المحافظات، ومن ضمنهم متطوّعون قد اشتركوا في مراكز مشروع تعليم القراءة الصحيحة للزائرين بنسخته السادسة، موزّعين على (200) مركزٍ انتشرت في عددٍ من المحافظات على الطرق المؤدّية إلى كربلاء المقدّسة، منها بغداد والمثنى والنجف الأشرف وبابل وقضاء الهنديّة ومركز مدينة كربلاء المقدّسة إضافةً الى مراكز افتُتِحت في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، حيث يتمّ تعليم الزائرين من خلال الاستعانة بفولدرٍ تعريفيّ يحتوي على جميع مواضع الخطأ من حيث الحركات أو مخارج الحروف التي يقع فيها عامّةُ الناس أثناء قراءة السور والأذكار، فيقوم الزائر بقراءة ما يقرأه في الصلاة ويقوم المعلّمون بتصحيح القراءة بعد ذلك وتعريفه بمواضع خطئه وتعليمه اللفظ الصحيح.

وبيّن المعهدُ أنّ أغلب المستفيدين هم من البراعم الصغار والأمّيّين الذين حُرموا من إكمال دراستهم ولم يحصلوا إلّا على التعليم الأوّلي، وكذلك الأجانب الذين توافدوا إلى كربلاء المقدّسة من مختلف الجنسيّات من غير الناطقين بالعربيّة.

يُذكر أنّ معهد القرآن الكريم في العتبة العبّاسيّة المقدّسة وكجزءٍ من خطّته التي أعدّها لزيارة أربعينيّة الإمام الحسين(عليه السلام)، قام بفتح مراكز لتعليم القراءة الصحيحة لقصار السور التي تُقرأ في الصلاة، وذلك لكون أنّ الصلاة هي عمود الدين إن قُبلت قُبِل ما سواها وإن رُدّت رُدّ ما سواها، فكان تركيزه على هذا الجانب وبالأخصّ ما يتعلّق بقراءة السور القرآنيّة التي تُقرأ في الفرائض اليوميّة الواجبة والمستحبّة ومنها سورة الفاتحة والإخلاص والكوثر، لكون أنّ هناك عدداً من الزائرين يجهل قراءة هذه السور أو يقرأها بطريقةٍ خاطئة ممّا يخلّ بأهمّ ركنٍ من أركان الصلاة، وقد عبّر الزائرون عن شكرهم للعتبة العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بمعهد القرآن الكريم لاهتمامهم بالمشاريع القرآنيّة التي تزوّد المؤمنين بالغذاء الروحي ومن بينها هذا المشروع المبارك الذي يُعدّ من المشاريع التعليميّة المهمّة، إذ يكسب أهميّته من تعليم التلاوة الصحيحة الخالية من الخطأ في أذكار الصلاة التي تُعدّ شرطاً لصحّة هذه الفريضة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: