شبكة الكفيل العالمية
الى

عمل متواصل لمنتسبي مقام الأمام المهدي عجل الله تعالى فرجة من أجل تقديم أفضل الخدمات للزائرين الكرام

قبة المقام
مقام الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف أحد الأماكن المقدسة والمعالم الدينية في مدنية كربلاء المقدسة، ويقصده عشرات الآلاف من الزائرين للتبرك بهذا المقام المبارك .
فمقام المهدي (عجل الله فرجه ) يقع على الضفة اليسرى من نهر الحسينية الحالي عند المدخل الشمالي لمدينة كربلاء المقدسة وفي منطقة باب السلالمة وتطل واجهة المقام الأمامية على شارع السدرة المقابل لحرم الأمام الحسين عليه السلام شمالاً ويبعد عنه حوالي 650م, كما أنه هو مزار مشهور عليه قبة عالية, وقد سمي هذا المقام تيمنا باسم الإمام المهدي المنتظر عجل الله فرجة الشريف ، حيث يقال ان الإمام الحجة المهدي قد صلى في هذا المكان وانصرف, كما يعتبر من المقامات المهمة جدا في كربلاء المقدسة لارتباطه بالإمام المهدي عجل الله فرجة الشريف الذي جعله مكانا مهما وحلقة مهمة من مراسيم الزيارة الشعبانية التي تعتبر من كبريات الزيارات المخصوصة الى كربلاء حيث يحتشد الملايين ليلة 15 شعبان حول المقام وعلى جرف نهر الحسينية .
وبعد عوده الشرعية لإدارة العتبات المقدسة بعد سقوط اللانظام وتشكيل الأمانتان العامتان للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية لتتولى أدارة مرقد أبي الأحرار وأخية قمر العشيرة أبي الفضل العباس عليهم السلام والمقامات الشريفة في كربلاء المقدسة كالمقام والتل الزينبي والمخيم الحسيني.
وقد أسس وفق الهيكلية الإدارية لكل عتبة مقدسة في كربلاء المقدسة أكثر من 20 قسم في مختلف الاختصاصات، ولأهمية مقام الإمام صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجة الشريف، حيث يرتاده عشرات الآلاف إسبوعياً من الزائرين والملايين في الزيارات المليونية، كان من الضروري أن تتم خدمته وتطويره والحفاظ عليه وعلى زائريه، لحساسية مكانه وخطورة تركه بدون تلك الرعاية، لذا عزمت إدارة عتبات كربلاء المقدسة على التصدي لذلك الأمر بعد توليها زمام الأمور في تلك البقاع الطاهرة، بعد سقوط الطاغية، خاصة مع الفراغ الإداري والأمني في البلاد عموماً، والعتبات والمزارات خصوصاً، وتتلخص مهام هذا القسم في رعاية وحماية زائري المقام من جهة، وتطوير الخدمات الضرورية المقدمة لهم، من جهة أخرى، ليتمكنوا من أداء مراسيم الزيارة بسهولة ويسر، فضلاً عن متابعة إنشاء المشاريع، وتطوير موجودات المقام من جهة أخرى، من قبل قسمي الصيانة الهندسية والمشاريع الهندسية وتيسير انسيابية دخول وخروج الزائرين من وإلى المقام.
وتناط بالقسم وظيفة حماية المنطقة المحيطة بالمقام الشريف من الاختراقات الأخلاقية والأمنية، حيث يتواجد فيه - بحكم موقعه على نهر الحسينية - تجمعات شبابية، قد تؤدي إلى إزعاج الزائرين، ومزاحمتهم في تأدية مراسم الزيارة، والتبرك بالمقام المبارك، والاغتسال بماء النهر المحاذي له.
ويتكون قسم مقام الإمام صاحب الزمان من شعبتين وهما :
1- شعبة حفظ النظام .
2- شعبة الخدمية .
وأيضا لتنظيم بعض الأمور يضم القسم وحدتين ملحقة برئاسة القسم هما:
1- التوجيه الديني.
2- والأعلام والذاتية .
ومن ضمن النشاطات التي قام بها القسم في خلال فترة شهر رمضان الخير الذي أنقضى أعداد وجبة إفطار في كل يوم خميس للزائرين الوافدين إلى كربلاء بالتعاون مع حسينية الزهراء عليها السلام بالإضافة إلى أعداد وجبة سحور أيضاً .
كما أن المقام يشهد هذه الفترة أعمال صيانة وتوسيع من قبل قسم المشاريع الهندسية التابع للعتبة العباسية المقدسة .

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: