شبكة الكفيل العالمية
الى

جهد دؤوب يبذله منتسبو شعبة النظافة للمحافظة على نظافة صحن ابي الفضل العباس عليه السلام وما يجاوره

تعتبر شعبة النظافة التابعة لقسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية المقدسة من الشعب المهمة؛ لما لها من دور كبير في إظهار الجانب الجمالي للمدينة المقدسة عموماً، وصحن أبي الفضل العباس (عليه السلام) والمنطقة المحيطة به، لذلك فقد شمَّر أبناء هذه الشعبة عن سواعدهم وسخروا امكانياتهم وطاقتهم لأجل أداء هذه الخدمة.
شبكة الكفيل كانت لها وقفة مع هذه الشعبة والتقت بمسؤولها الاستاذ رياض خضير محسن الذي تحدث قائلا: "يقع على عاتق ملاكات شعبتنا وبكافة وحداتها العاملة أمور عدة، حيث تقوم بأعمال منها تنظيف الصحن المطهر وبكافة تفرعاته من أبواب و اواوين ومداخل الحرم الشريف وبما يوازيه من مساحات من الخارج، بالإضافة الى سراديب التوسعة هذا فيما يخص الأعمال الداخلية اما الخارجية فتشمل الطرق المؤدية والمجاورة لمرقد ابي الفضل العباس عليه السلام إضافة لأجزاء من منطقة ما بين الحرمين الشريفين والساحات التي تستخدم لأداء الصلاة والأماكن التي يستخدمها الزائرون في مكوثهم".
وأضاف "عمل الشعبة لم يقتصر على اعمال النظافة فحسب، بل لديهم اعمال أخرى كتنظيف المجاميع الصحية التابعة للعتبة المقدسة وتهيئة المظلات المنتشرة خارج الصحن الشريف وفرش السجاد في أماكن أداء صلاة الجماعة او في السراديب، كذلك نقوم بأعمال الغسل الدوري للصحن والحرم الطاهر لأبي الفضل العباس عليه السلام، بالإضافة الى غسل وتنظيف يجري بصورة دورية أيضاً للشوارع المؤدية الى العتبة العباسية المقدسة".
واختتم بالقول "عملنا متواصل على مدار الساعة حيث يتم تقسيم المنتسبين على ثلاث وجبات عمل وتساعدهم في أعمالهم هذه آليات ومعدات خاصة ويتم رفدهم بمجاميع من المتطوعين أيام الزيارات المليونية التي تشهد زخماً كبيراً في اعداد الزائرين".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: