شبكة الكفيل العالمية
الى

نائبُ رئيس الاتّحاد العربيّ للمكتبات: لم أكنْ أتوقّعُ أنّي سأرى ما رأيتُه من اهتمامٍ ونموّ في مكتبة العتبة العبّاسية المقدّسة

أبدى نائبُ رئيس الاتّحاد العربيّ للمكتبات الدكتور سيف الجابري إعجابه الشديد بمكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة، حيث قال: "لم أكنْ أتوقّعُ أنّي سأرى ما رأيتُه اليوم من اهتمامٍ ونموّ في هذه المكتبة القيّمة والمتنوّعة، وإنّ المثير للاهتمام هو النموّ السريع لها، فقد حقّقت نموّاً كبيراً على مختلف المستويات خلال عشر سنواتٍ فقط، وهذا لم يأتِ من فراغٍ بل نتيجة الجهود والدعم الذي تتلقّاه المكتبة من العتبة العبّاسية المقدّسة إضافةً الى اجتهاد ومثابرة القائمين عليها".
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها للمكتبة صباح اليوم الثلاثاء (10ربيع الآخر 1440هـ) الموافق لـ(18 كانون الأوّل 2018م)، للاطّلاع عليها ومشاهدة آليّة العمل فيها عن كثب ورؤية ما تحويه أروقتها من خزينٍ معرفيّ ضخم، فضلاً عن الاطّلاع على طبيعة العمل في المراكز التابعة لها واستماعه لشرحٍ من قِبل القائمين عليها.
وأضاف الجابري: "إنّ المختبرات الفنّية والتقنيّة والمراكز التابعة للمكتبة مدعاةٌ للفخر، وبالأخصّ مركز ترميم المخطوطات الذين يبذلون جهداً يُشكرون عليه، يُبيّن مدى اهتمام المكتبة بالتراث الفكريّ الإسلاميّ".
وتابع: "ما لفت انتباهي هو التحويل الرقميّ للمخطوطات، وهي آليّةٌ متطوّرة تقتضيها ضرورات العصر واتّساع رقعة البحث، وما رأيته من آليّة عملٍ في مركز ترميم المخطوطات رأيت مثيله في مكتبة جامعة كامبريدج البريطانيّة، وهذا إن دلّ على شيء فهو يدلّ على أنّ مكتبة العتبة العبّاسية المقدّسة تُضاهي في عملها المختبريّ المكتبات العالميّة".
وأشار: "التنظيم في المكتبة عالٍ جدّاً من حيث الاهتمام والرقمنة والترتيب، ومن الأمور التي أدهشتني أيضاً هي كيفيّة تصميم الأغلفة عن طريق الرسم والزخرفة، وهذه الكيفيّة أُشاهدها لأوّل مرّة على صعيد المكتبات، على الرغم من أنّي زرتُ عشرات المكتبات في أرقى جامعات العالم في بريطانيا وألمانيا".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: