شبكة الكفيل العالمية
الى

هذا ما أوصى به مركزُ العميد الدوليّ للبحوث والدّراسات في يوم اللغة العربيّة

تضمّنت فعّالياتُ الاحتفاليّة السنويّة بيوم اللّغة العربيّة التي أقامها مركزُ العميد الدوليّ للبحوث والدّراسات التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة صباح اليوم الجمعة (13 ربيع الآخر 1440هـ) الموافق لـ(21 كانون الأوّل 2018م) الإعلان عن توصيات الحفل التي ألقاها الدكتور عادل نذير، وكانت التوصيات كالآتي:
1- تفعيل قانون الحفاظ على سلامة اللغة العربيّة في الجامعات والمجتمع.
2- تغيير مناهج تدريس اللغة العربيّة بما يُساير التقدّم العلميّ في تعلّم اللّغات، وذلك من خلال إدخال البرامج والفعّاليات غير الصفيّة في المدارس الابتدائيّة والثانويّة.
3- إلزام أساتذة الجامعات في الاختصاصات كافّة بالتدريس باللغة العربيّة الفصحى وكتابة البحوث وتأليف الكتب باللّغة العربيّة في الاختصاصات الطبيّة والهندسيّة والعلوم الصرفة.
4- السعي لجعل القنوات الفضائيّة ناطقةً باللغة العربية الفصحى في برامجها ونشراتها الإخباريّة وحواراتها.
5- الحدّ من الأساليب المبتذلة التي تُكتب بها الحوارات في مواقع التواصل الاجتماعيّ من خلال التثقيف بأهمّية استعمال اللغة العربيّة الفصحى أو القريبة منها.
6- التوصية بنشر الاحتفالات بيوم اللّغة العربية سنويّاً في المؤسّسات الرسميّة وغير الرسميّة وزيادة فعّالياتها وأنشطتها، ممّا يزيد الاعتزاز باللّغة العربيّة والحفاظ على سلامتها.
7- مخاطبة وزارة التربية لتفعيل درس التعبير على نحوٍ يلبّي طموح العربيّة في سبيل نشر أساليب العربيّة الصحيحة والفصيحة على ألسنة التلاميذ وأقلامهم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: