شبكة الكفيل العالمية
الى

(إرسيكا) يبحثُ سبل التعاون وفتح آفاقٍ أوسع للعمل المشترك مع العتبة العبّاسية المقدّسة

بحث مركزُ الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلاميّة (إرسيكا) التابع لمنظّمة التعاون الإسلاميّ ومن خلال عضوة مجلسه الدكتورة سلامة الخفاجي، سُبلَ التعاون فيما بينه وبين العتبة العبّاسية المقدّسة وفتح آفاقٍ أوسع للعمل المشترك.

جاء ذلك خلال اجتماعٍ عُقد في العتبة العبّاسية المقدّسة جمع الدكتورة الخفاجي والأستاذ رائد حميد ممثّل وزارة الخارجيّة العراقيّة وممثّلين عن المراكز الثقافيّة والتراثيّة في العتبة المقدّسة، وجرى خلال الاجتماع طرح ومناقشة جملةٍ من الأمور والقضايا المتعلّقة في هذا المجال.

وفي ختام اللقاء بيّنت الدكتورة الخفاجي لشبكة الكفيل قائلةً: "هناك رغبةٌ شديدة لاطلاع الجهات العراقيّة المهتمّة ببحوث التاريخ والثقافة والفنون الإسلاميّة على خطّة العمل التنفيذيّة لمجلس إدارة إرسيكا، ولاحظنا هناك الكثير من الفقرات التي يُمكن أن تستفيد منها الجهات العراقيّة لتنفيذها أو للمشاركة في هذه النشاطات، لإبراز المعالم التاريخيّة والثقافيّة الإسلاميّة للعراق، فلذلك كانت هناك زيارةٌ سابقة للعتبة العبّاسية المقدّسة لإطلاعهم على هذه الخطط التنفيذيّة لعامَيْ (2019 و2020)، ولاحظنا هناك استجابةً كبيرة ورغبةً في التعاون، وهذه هي الجلسة الثانية التي تخصّ تنضيج التعاون في هذا المجال، كذلك لاحظنا هناك رغبة شديدة عند الإخوة القائمين على المراكز البحثيّة المختلفة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، بهدف التعاون مع الجهات الدوليّة لإبراز الثقافة والفنون والتأريخ الإسلاميّ".
أمّا ممثّل وزارة الخارجيّة العراقيّة الأستاذ رائد فقد أضاف من جانبه: "يُعقد هذا الاجتماع مع ممثّلة العراق في منظّمة إرسيكا لتسليط الضوء على المشاريع الثقافيّة والأدبيّة والعمرانيّة للعتبة العبّاسية المقدّسة، وإخراجها بالمظهر اللائق الى الدول الإقليميّة، ونحن كوزارة خارجيّة سنكون داعمين لكلّ هذه الخطوات".
معاونُ رئيس قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ أحمد صادق الذي ترأّس هذا الاجتماع أوضح: "الاجتماع هو محاولة لنقل النشاطات والإنجازات التي تحقّقها مراكزُ العتبة العبّاسية المقدّسة سواءً البحثيّة منها والتراثيّة والثقافيّة الى الخارج، وخلق حالةٍ من التواصل ومدّ جسور التواصل مع إرسيكا، كذلك تمّت مناقشة وحوار حول آليّة التواصل في المرحلة القادمة، وما هو مدى الاستفادة من هذه المنظّمة في إيصال إنجازات العتبة المقدّسة الى مدياتٍ أوسع".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: