شبكة الكفيل العالمية
الى

شعبةُ العلاقات الجامعيّة تتواصلُ ببرنامجها التثقيفيّ الموسوم بـ(الجدار الثقافيّ)

للسنة الثانية على التوالي تتواصلُ شعبةُ العلاقات الجامعيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وضمن فعّاليات وأنشطة مشروع فتية الكفيل الوطنيّ ببرنامجها التثقيفيّ (الجدار الثقافي)، الذي هو عبارة عن نشر لوحاتٍ وبوسترات تحتوي على ملصقاتٍ خُطّت عليها أحاديثُ نبويّة شريفة فضلاً عن أحاديث أئمّة أهل البيت(عليهم السلام)، ذات مضامين تربويّة وأخلاقيّة وأخرى تحثّ على العلم والتعلّم وزرع الثقافة لدى الوسط الطلّابي، مع التأكيد على الجنبة الوطنيّة وترسيخ مفاهيمها في أذهانهم.

البرنامج هو جزءٌ من مشروعٍ كبيرٍ تمّ إعدادُهُ من أجل المساهمة في الرقيّ بمستوى الطلبة من الناحية الدينيّة، التي ستنعكس بالإيجاب على المستوى العلميّ لهم الذي يُعاني أساساً من تدهورٍ ملحوظ، وبتصاميم جذّابة وتبعاً لخطّة زمانيّة ومكانيّة وضعتها الشعبة بحسب المتعلّمين في المؤسّسة التعليميّة، فهناك ما يختصّ بالبنين وآخر بالبنات، وبما يتلاءم مع أعمارهم ومستواهم الفهميّ والدراسيّ.

إداراتُ المدارس والجامعات والمعاهد بدورها أثنتْ على هذه الخطوة وشكرت العتبةَ العبّاسيةَ المقدّسةَ عليها، لِما لها من أهميّةٍ في صقل شخصيّة الطالب أو المساهمة في صقلها دينيّاً وعلميّاً، لكون أنّ الطريقين يسيران بالتوازي وأحدُهما مكمّلٌ للآخر، فلربّما حديثٌ من الأحاديث أو مقولةٌ تُصحّح أموراً معيّنة وتجعلها تصبّ في مجراها القويم والصحيح.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: