شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الشؤونِ الدينيّة ينظّم سلسلة محاضراتٍ في أسرار السيّدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)

إنّ من الصعب المستصعب الإحاطة بمكانة ومنزلة السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) عند الله تعالى وأبيها رسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم)، ومن الصحيح أن يقال: إنّه خارجٌ عن قدرة القلم واللسان والتحليل والبيان، ولغرض أخذ رشفاتٍ من هذا المعين الذي لا ينضب فقد نظّم قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وضمن منهاجه التثقيفيّ والتوعيّ والتربويّ سلسلةً من المحاضرات الدينيّة تتمحور حول الحديث الشريف: (...على معرفتها دارت القرونُ الأولى)، وبواقع يومين في الأسبوع لتُلقى على خدّام أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) فضلاً عن حضور الزائرين.

وعن هذه السلسلة المحاضراتيّة تحدّث الينا المحاضر فيها الشيخ علي موحان من قسم الشؤون الدينيّة قائلاً: "تهدف هذه المحاضرات الى التعريف بمكانة ومنزلة السيّدة الزهراء(عليه السلام)، باعتبارها المقام الشامخ الذي يوصل الى الله سبحانه وتعالى، وهذه السلسلة هي واحدةٌ من بين عددٍ من السلاسل التي ينظّمها قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة المقدّسة، وضمن البرنامج والمنهاج المعدّ من قِبله لإحياء مناسبات أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) في ولاداتهم ووفياتهم".

وتابع: "وقد اخترنا محور هذه السلسلة عن أسرار السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) محاولين الغوص في بحرها لنغترف غرفاتٍ فاطميّة، ونبلورها على شكل محاضرةٍ نتناول فيها محطّةً من محطّات هذه القدّيسة الطاهرة (سلام الله عليها)، ويدور محور كلّ محاضرة بالتحديد حول الحديث الشريف: (...على معرفتها دارت القرونُ الأولى)، وكيف أنّ جميع الأنبياء والمرسلين(عليهم السلام) أمروا أممهم بمعرفة الصدّيقة الكبرى(عليها السلام) وكلّفوهم بعرفان المقامات الفاطميّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: