شبكة الكفيل العالمية
الى

جهودٌ كبيرةٌ يُقدّمها كادرُ شعبة الصيانة التابعة لقسم ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن لخِدْمة الزائرين

كُثرٌ هم الجنودُ المجهولون من خَدَمَة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، الذين يبذلون الجهود الكبيرة في سبيل إنجاز الأعمال المُلقاة على عاتقهم، ومن هؤلاء الجنود هم كوادرُ شعبة الصيانة في قسم ما بين الحرمين الشريفين التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، هذه الشعبةُ وكما بيّن لنا مسؤولُها الأستاذ فاضل الحسيني أنجزت الكثير من أعمال الصيانة التي تدخل ضمن مساحة عمل الشعبة الجغرافيّة، والممتدّة ابتداءً من شارع ميثم التمار وانتهاءً بشارع الشهداء، فضلاً عن منطقة ما بين الحرمين الشريفين والمواقع المحيطة بهما.
شعبةُ الصيانة في قسم ما بين الحرمين الشريفين وكما بيّن الحسينيّ: "تتوزّع مهامّها على عدّة أعمال، منها: الحدادة والسباكة والطلاء فضلاً عن أعمال الإدامة والحفريّات"، وأضاف: "فيما يخصّ أعمال الحدادة فإنّها تشمل بناء الكرفانات ومُحجّرات التفتيش وحدادة قواعد مبرّدات الهواء وقواعد منظومة كاميرات المراقبة، كذلك صيانة آليّات قسم ما بين الحرمين الشريفين إضافةً الى قواعد البوردات الكهربائيّة وحمّالات الأسلاك الكهربائيّة".
أمّا عن أعمال الطلاء فأوضح: "تشمل هذه الأعمال طلاء الكابينات الكهربائيّة الموجودة في منطقة ما بين الحرمين والشوارع الرئيسيّة المؤدّية اليها، وكذلك طلاء أرصفتها وطلاء جميع السواقي الموجودة فيها العرضيّة منها والطوليّة، وهناك الكثير من أعمال الطلاء التي نقوم بها والتي تخصّ مقرّات المواقع والعوارض التابعة لقسم ما بين الحرمين الشريفين".
ومن أهمّ الأعمال التي تقوم بها الشعبة هي أعمال السباكة، وبحسب ما بيّن الحسيني فهي تشمل: "تأسيس شبكات ماء خاصّة بمياه الـ(R0) ومراوح الرذاذ والخزانات والمغاسل الموجودة في ساحة ما بين الحرمين الشريفين، فضلاً عن تأسيس شبكة خاصّة لشعبة التشجير التابعة لقسم ما بين الحرمين الشريفين".
وأشار الحسينيّ الى أنّ: "عمل الشعبة لا يقتصر على هذا فحسب بل هناك أعمال صيانة أخرى تخصّ السقوف الثانويّة المنصوبة في داخل ساحة ما بين الحرمين الشريفين، حيث تشمل إدامتها وتبديلها وصيانة الأعطال فيها، بالإضافة الى أعمال الصبّ والحفريّات كإكساء التخسّفات الحاصلة في الطرق التي تدخل ضمن مساحة عملنا وترقيعها بمادّة الإسمنت".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: