شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ الكفيل لتقنيّة المعلومات وتطوير المهارات يُشارك في ورشة عملٍ حول متطلّبات سوق العمل من البرمجيّات وتطبيقات الحاسوب

بحزمةٍ من البرامج والتقنيّات والأنظمة البرمجيّة الحديثة، شارك مركزُ الكفيل لتقنيّة المعلومات وتطوير المهارات التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، في الورشة العلميّة التي نظّمها قسمُ تقنيّة أنظمة الحاسوب في المعهد التقنيّ في كربلاء، وبمشاركة عددٍ من الدوائر والمؤسّسات المختصّة بهذا المجال.
المشاركة بحسب ما بيّنه مديرُ المركز الأستاذ سامر الصافي: "جاءت بعد تقديم دعوةٍ رسميّة من قِبل المعهد التقنيّ في كربلاء، فكانت مشاركتنا من أجل التواصل العلميّ والمعرفيّ من جهة ومن جهةٍ أخرى للتعريف بأحدث البرامج والتقنيّات التي يُصدرها المركز، فضلاً عن المساهمة في إطلاع الوسط الأكاديميّ على الجانب العمليّ من المناهج التدريسيّة لهم، وإمكانيّة تطبيقها على أرض الواقع ومدى الاستفادة منها وبلورتها عمليّاً بالاعتماد على ملاكاتها الفنيّة وبطاقاتها الشابّة، من دون الاستعانة بالجاهز من الحلول البرمجيّة التي تعتمد عليها مؤسّسات أخرى، بالإضافة الى إيصال رسالة مفادها بأنّ العقل البرمجيّ العراقيّ يقدر ويستطيع أن ينافس ويصدّر ويطرح برامج وتقنيّات حديثة".
وأضاف: "كانت للمركز مشاركةٌ قدّم من خلالها المهندس مصطفى التميمي أحد منتسبي المركز الرؤية العلميّة للمركز من خلال إصداره لعددٍ من البرامج والتقنيّات التي تسهم في تطوير قدرات الطلبة وخروجهم من الجانب النظري وولوجهم في الجانب العمليّ، وفي مقدّمة هذه البرامج برنامج السراج للمدرسة الإلكترونيّة الذي خلق طفرةً نوعيّة في كيفيّة التعامل والعلاقة بين أولياء الأمور والمدرسة، وحقّق نجاحاً واسعاً في عددٍ من المدارس التي استفادت من خدماته، هذا بالإضافة الى أمورٍ تقنيّة أخرى أثرت أجواء الورشة".
أمّا رئيسُ قسم تقنيّة أنظمة الحاسوب في المعهد التقنيّ في كربلاء الأستاذ واثق لفتة عبد علي فقد أوضح من جانبه: "إنّها لفرصةٌ طيّبة أن نلتقي بهذه النخب من مؤسّسات وأشخاص تمتلك من الخبرة والمهارة الكمّ الكبير، وقد تناولت الورشة جملةً من المحاور التي تركّز بالتحديد على البرمجيّات الموجودة حاليّاً في سوق العمل، بالإضافة الى إمكانيّة تعديل المناهج الخاصّة بطلبة المعاهد بحيث تتوافق مع البرامج الحاليّة الموجودة في سوق العمل".
من جهته بيّن الأستاذ المساعد الدكتور علي فوزي نجم من كليّة الهندسة في جامعة كربلاء قائلاً: "تناولنا في هذه الورشة احتياجات سوق العمل في مجال تقنيّة المعلومات والحاسبات، وحاولنا أن نقدّم محاضرةً تحفيزيّة للطلبة والكوادر المختصّة ركّزنا من خلالها على الجوانب المهمّة التي تُساعد الطالب في الحصول على فرصة عملٍ بشكلٍ أكبر بعد تخرّجه من المعهد".
وفي ختام الورشة قدّم ممثّلُ المركز عرضاً لطلبة المعهد الراغبين بدخول دوراتٍ تدريبيّة تطويريّة في المركز، مبيّناً أنّ أبوابه مشرعة لهم وسنعمل على الرقيّ بمستواهم العلميّ والعمليّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: