شبكة الكفيل العالمية
الى

شعبةُ الإغاثة والدّعم في العتبة العبّاسية المقدّسة تُعلن عن نجاح حملة (الإنسانيّةُ تجمعنا) وتعقد لقاءً بممثّلي الوحدات التابعة لها

أعلنت شعبةُ الإغاثة والدّعم في العتبة العبّاسية المقدّسة التابعة لفرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة عن نجاح حملتها التي أطلقتها لدعم المكوّن الأيزيديّ في الموصل، والموسومة بـ: (الإنسانيّةُ تجمعُنا) التي اشتركت فيها اثنتا عشرة محافظة واستطاعت أن تحقّق ما هو مخطّطٌ لها من أهداف.
حيث عُقِد اجتماعٌ في مجمّع العلقمي مقرّ قيادة فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة بإدارة مسؤول الشعبة الشيخ عبّاس العكايشي ضمّ وحدات الإغاثة والدعم في المحافظات بمشاركة مسؤولي الوحدات، وبعد الإشادة من قبل الشيخ العكايشي بأداء مواكب الدّعم اللوجستيّ المرتبطة بالشعبة ووحداتها في المحافظات خلال حملة (الإنسانيّة تجمعُنا) لدعم المكوّن الأيزيديّ في الموصل، وتمّ تداول الموضوعات المهمّة التي من شأنها تقويم عمل الشعبة ووحداتها، والدعوة الى دعم وإسناد المحافظات التي قدّمت أعداداً كبيرة من الشهداء في معركتنا المقدّسة وإعداد خطّة عملٍ للفترة المقبلة.
الشيخ ميثم الزيدي المشرف على فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة بدوره بارك الجهد الكبير الذي قدّمه مسؤولو الوحدات ومواكب الدعم اللوجستيّ المرتبطة بهم، والنجاح الكبير في حملة دعم الإخوة من المكوّن الأيزيدي، هذه الحملة التي دعا اليها وكيل المرجعيّة العُليا والمتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه).
يُذكر أنّ حملة (الإنسانيّة تجمعنا) اشتركت فيها وحداتُ الإغاثة والدّعم من اثنتي عشرة محافظة إضافةً لحملة الوفاء التي أطلقتها فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة، ولم تقتصر الحملةُ على تقديم المعونات ومواد الإغاثة فحسب بل التقت كذلك بعددٍ من الأسر المسيحيّة تعزيزاً لمتانة العلاقات بين مكوّنات الشعب العراقيّ، ويُذكر أنّ هذا الدعم وهذه الحملة هي جزءٌ من عدّة حملات نفّذتها وحداتُ الإغاثة والدعم من مختلف المحافظات مسبقاً وشملت قواطع الحشد الشعبي ونشاطات أخرى، وقد أطلقت في وقتٍ سابق حملةً لدعم المكوّن الأيزيديّ تعبيراً عن تضامنها معه نتيجةً لما تعرّض له من آلامٍ ومأساة إنسانيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: