شبكة الكفيل العالمية
الى

جهودٌ حثيثةٌ تبذلُها شعبةُ آليّات قسم ما بين الحرمين الشريفين خدمةً للزائرين

يتواصل العملُ الدؤوب في قسم ما بين الحرمين الشريفين التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، لتقديم خدماته لزائري الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، وذلك من خلال ما تبذله شُعب هذا القسم من جهودٍ كبيرة في الشقّين الأمنيّ والخدميّ، ومن أبرز هذه الشعب هي شعبةُ الآليّات التي تقوم بعدّة أعمال تسهم بمجملها في تقديم الخدمة للزائرين.
وللوقوف أكثر على طبيعة عمل هذه الشعبة بيّن مسؤولُها الأستاذ حيدر ياسر السلامي لشبكة الكفيل قائلاً: "تمتلك الشعبةُ عدداً من عجلات نقل النفايات التي تعمل على مدار (24) ساعة، وتنحصر مهمّتها برفع الأوساخ والنفايات من منطقة ما بين الحرمين الشريفين والشوارع المحيطة بها، كذلك تقوم بعمليّة جمع النفايات من كافّة المدارس والروضات التابعة للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية والتخلّص منها في منطقة الطمر الصحّي".
وأضاف: "من مهامّ عمل شعبة الآليّات أيضاً ملء حافظات الماء (الترامس) الموجودة في منطقة ما بين الحرمين الشريفين والشوارع المحيطة بها بشكلٍ مستمرّ، كذلك تقوم الشعبة بتسيير العجلات الحوضيّة التي تستخدم لأغراض غسل الشوارع المحيطة بمنطقة ما بين الحرمين الشريفين وحسب حاجة القواطع".
وتابع: "كما تقومُ شعبتنا برفع الأنقاض الموجودة ضمن الرقعة الجغرافيّة العائدة بمسؤوليّتها لقسم ما بين الحرمين الشريفين والتي يتعذّر رفعها بواسطة عجلات التنظيف، ونقوم أيضاً بمهمّة نقل الموادّ والأثاث التابع لقسم ما بين الحرمين الشريفين عند الحاجة، وغيرها من المهامّ التي تتطلّب توفير سيّارات الحمل لإنجازها".
وفيما يخصّ الاكتفاء الذاتيّ لقسم ما بين الحرمين الشريفين بيّن السلامي: "إنّ الشعبة تقوم بتوفير عجلات خاصّة لأغراض الإيفادات والاشتراك في الندوات والمؤتمرات ومحافل التكريم التي يُشارك فيها القسم".
وعن أعمال إدامة الآليّات وفحصها قال السلامي: "إنّ الشعبة تضمّ لجنةً للفحص وورشةً للصيانة مهمّتهما تنحصر في فحص العجلات المتعطّلة وبيان أسباب العطل وبعد ذلك صيانة وتصليح الأعطال".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: