شبكة الكفيل العالمية
الى

تعرّف على أهمّ المواقع الخارجيّة التي يتمّ تزويدُها بالماء الصالح للشرب من قِبل شعبة السقاية في العتبة العبّاسية المقدّسة

أوضح مسؤولُ شعبة السقاية التابعة لقسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة الحاج أحمد جاسم الهنون أنّ شعبة السقاية مستمرّةٌ بتزويد المواقع خارج أسوار العتبة العبّاسية المقدّسة بالماء الصالح للشرب على الرغم من برودة الجوّ، إلّا أنّ هذا العمل مستمرٌّ بجهودٍ جبّارة من قبل كادر الشعبة دون انقطاع لسقاية زائري الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، متّخذين من الإمام الساقي مثالاً يُحتذى به.
وهذه المواقع هي:
1) المواقع التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة المتمثّلة بمجموعة مدارس العميد بالإضافة الى الطوق الأمنيّ الخارجيّ وجميع نقاط التفتيش التابعة لفوج حماية الحرمين الشريفين، بالإضافة الى مجموعة مشاتل الكفيل البالغ عددُها (3) مشاتل وبحيرة أسماك الكفيل، ومجموعة مرائيب (مرآب/90، مرآب/39، مرآب/47، مرآب/49) فضلاً عن مرآب قسم الصيانة الهندسيّة، بالإضافة الى جامعة العميد التابعة للعتبة المقدّسة والخبّاطة المركزيّة التابعة لقسم المشاريع، وكذلك تزويد قسم ما بين الحرمين الشريفين بالماء الصالح للشرب ومعمل السقّاء لصنع الشبابيك.
2) تزويد أكثر من (20) مدرسة تابعة لمديريّة تربية كربلاء بالماء الصالح للشرب، وفق جدولٍ زمنيّ معدّ بشكلٍ مسبق.
3) تزويد بعض القرى والمناطق النائية في محيط مدينة كربلاء المقدّسة بالماء الصالح للشرب (RO) مثل قرى الرزّازة وبعض المناطق الزراعيّة.
4) تزويد بعض المجمّعات السكنيّة بالماء الصالح للشرب مثل مجمّع العبّاس(عليه السلام) وغيره من المجمّعات السكنيّة المأهولة بالسكان.
5) المشاركة الثابتة في جميع وفيات الأئمّة الأطهار في مدن بغداد والنجف وسامراء وتزويد الزائرين والمواكب بكلّ ما يحتاجونه من الماء الصالح للشرب وقوالب الثلج في أيّام الصيف.
6) تفويج الحجّاج على طريق الحجّ البرّي من خلال توفير جميع لوازم الماء الصالح للشرب والمبرّد وعلى مدار (15) يوماً لحين الانتهاء من تفويج آخر موكبٍ للحجّاج لأداء مناسك حجّ بيت الله الحرام.
7) تجهيز الماء الصالح للشرب والثلج لجميع مناسبات العتبة المقدّسة التي لم يخطّط لها بشكلٍ مسبق، كموقع تمثيل واقعة الطفّ على الطريق المؤدّي الى النجف الأشرف وغيرها العديد من المناسبات الأخرى.
8) تزويد المواطنين والزائرين بالماء الصالح للشرب وقوالب الثلج بشكلٍ يوميّ ومن دون انقطاع، من خلال موقعين داخل المدينة القديمة وهما موقع الحوراء زينب(عليها السلام) وموقع الجود.
يُذكر أنّ جميع الشُّعب والوحدات المتنوّعة الاختصاصات والعاملة ضمن قسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة تعمل وبشكلٍ مستمرّ مواصلةً الليل بالنهار، من أجل تقديم أفضل خدمةٍ ممكنة لزائري سيّد الشهداء أبي عبد الله الحسين وأخيه وحامل لوائه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: