اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

السيد عدنان الموسوي لذوي شهداء ولاية كراتشي الباكستانيّة: الشهادةُ لمحبّي وأتباع أهل البيت (عليهم السلام) حياةٌ ولا يُبالون إن وقع الموتُ عليهم أو وقعوا عليه

أكّد السيّد عدنان الموسويّ من قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة ورئيسُ وفد العتبتين المقدّستين الموفد لجمهوريّة باكستان أنّ محبّي وأتباع أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) السائرين على طريقهم لا يأبهون بالموت، فالموت لهم حياة ولهم أسوةٌ بسيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، لا يبالون إن وقع الموتُ عليهم أو وقعوا عليه، فهم من خرّيجي هذه المدرسة التي لها شواهد عديدة ومنها في العراق الذي قدّم الكثير على مذابح الحرّية في سبيل تحرير أرضه.
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها في جمعٍ من ذوي شهداء كراتشي الذين تجمّعوا في أحد مساجد المدينة، من ذوي الذين قضوا نحبهم جرّاء عمليّاتٍ إرهابيّة أو غيرها، وبيّن كذلك بعد تقديمه للتعازي والمواساة أنّكم قد تقلّدتم وسام فخرٍ وعزّة.
واختتم الموسوي هذه الكلمة بمرثيّاتٍ حسينيّة استذكر فيها بعضاً من مآثر أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وما أبلاه في واقعة الطفّ الخالدة، وكيف كان خير السند والعون لإمامه وأخيه أبي عبد الله الحسين(عليه السلام)، وكيف قدّم إخوته قرابين بين يديه وضحّى بنفسه وبمهجته الغالية في سبيل إعلاء كلمة الحقّ والدين الإسلاميّ، تلبيةً لإرادة الله عزّ وجلّ وامتثالاً لأمر إمام زمانه (عليه السلام).
يُذكر أنّ العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية قد بعثتا وفداً مثّلهما الى جمهوريّة باكستان وبالتحديد الى ولايتَيْ لاهور وكراتشي، وذلك ضمن الأنشطة والفعاليات التواصليّة مع محبّي وأتباع أهل البيت(عليهم السلام)، وقد شمل هذا البرنامج فقرات عديدة أهمّها إجراء جولات وزيارات لمؤسّسات دينيّة ومجتمعيّة إضافةً الى بعض المساجد والحسينيّات، وقد تخلّلتها فعاليّاتٌ أخرى.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: