شبكة الكفيل العالمية
الى

رغم دقّة تنفيذها وتفاصيلها الفنيّة: أعمالُ الزخرفة والنقوش لبوّابة قبلة أبي الفضل العبّاس (عليه السّلام) من الداخل تصل الى مراحل متقدّمة

مشروع توسعة بوّابات العتبة العبّاسية المقدّسة فكرتُها جَعْل هذه الأبواب حواضن للأبواب القديمة، لتُشكّلا معاً نسيجاً معماريّاً متكاملاً في جميع فقراته بتصميمٍ وتنفيذٍ يجعله باباً واحداً، ومن هذه البوّابات بابُ القبلة الذي يُعدّ قبلةً لباقي البوّابات، حيث تمّت توسعتُه ليُصبح عرضُه (11متراً) وبارتفاعٍ يقارب (11متراً) أيضاً.
فبعد الانتهاء من مقدّمة مدخله الرئيس الذي عُدّ تحفةً فنيّةً ومعماريّة من تحف مرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام)، اتّجهت بوصلة الأعمال الى فقرة أخرى من هذا المشروع وهي فقرة الإنهاءات الداخليّة له، والمحصورة بين الباب القديم والمدخل الجديد جداراً وسقفاً، التي شملت الإكساء بالكاشي الكربلائيّ المعرّق من نفس النوعيّة المستخدمة في تغليف أواوين العتبة المقدّسة لخلق حالةٍ من التناظر المعماريّ والهندسي، وتزيّنها نقوشُ المقرنص الرسميّ والمذهّب بما يتناغم ويتلاءم مع النقوش القديمة ومثل ما هو موجود في داخل العتبة العبّاسية المقدّسة أيضاً.
وبحسب ما بيّنه رئيسُ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس ضياء مجيد الصائغ: "إنّ أعمال الزخارف والنقوش الإسلاميّة لبوّابة قبلة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) قد وصلت الى مراحل متقدّمة في التنفيذ، على الرغم من دقّة تفاصيلها الفنيّة وتشعّباتها".
وأضاف: "نقوش وزخارف هذه المداخل كانت عبارة عن ستّة أقواس كبيرة مؤطّرة بإطارٍ ذهبيّ يضمّ بداخله نقوشاً وزخارف نُقشت على الكاشي الكربلائيّ، وقد جمعت بين أصالة الموروث القديم وحداثة التنفيذ، وتعتلي هذه الأقواس أقواسٌ أخرى ترتكز على قمّة هرم كلّ قوسين ليبلغ عددهنّ ثلاثة أقواس مؤطّرة أيضاً بإطارٍ ذهبيّ خالص يحوي بداخله شريطاً مزخرفاً وطرّة قرآنيّة خُطّت عليها آياتٌ قرآنيّة، وتلتصق قمّة هذا القوس بإطارٍ مذهّب يُحيط بسقف الباب من الداخل، وهذه الأعمال تُكرّر في كلٍّ من جانبي المدخل، أمّا السقف فيحتوي على المقرنصات والمتدلّيات التي تمّ الانتهاء من تركيب أغلبها".
يُذكر أنّه بعد أن تمّ الانتهاءُ من الواجهة الأماميّة لباب قبلة صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السّلام) بالكامل حالُه حال بقيّة بوّابات العتبة المقدّسة التي تمّ الانتهاءُ منها تباعاً، انتقل العملُ لباب القبلة من الداخل بالنقوش والزخارف، حيث يُعدّ من أهمّ البوّابات والمداخل المؤدّية للصحن المطهّر، وقد أولت له العتبةُ المقدّسة متمثّلةً بقسم مشاريعها اهتماماً بالغاً من ناحية التصميم لخصوصيّته ومكانته الروحيّة لزائري مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).
تعليقات القراء
1 | ابوطالب مهدي | 03/09/2019 16:01 | France
السلام عليك سيدي و مولاي يا ابا الفضل بارك الله بجهودكم أتمنى من الله ان تكون كل كربلاء القديمة هي الحضرة المقدسة و بالذات مكان الكفين الشريفين لأبي الفضل
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: