شبكة الكفيل العالمية
الى

مصوّرٌ فوتوغرافيّ من العتبة العبّاسية المقدّسة يتوّجُ بجائزة مسابقة الأبيض والأسود...

من بين (850) صورةً لمشاركين من أغلب البلدان العربيّة، تُوّج المصوّرُ الفوتوغرافيّ سامر الحسيني أحد منتسبي مركز الكفيل للإنتاج والتصوير الفنّي في العتبة العبّاسية المقدّسة بالمركز الأوّل في مسابقة الأبيض والأسود، التي نظّمها اتّحادُ المصوّرين العرب بمناسبة اليوم العالميّ لهذا الفنّ التصويريّ.
ولم تكن هذه الجائزة الوحيدة التي حصل عليها الحسينيّ خلال مسيرته الفنّية، بل كانت له مشاركاتٌ في مسابقاتٍ محليّة ودوليّة، لتكون هذه الجائزة مكمّلةً لسلسلة الجوائز التي حصدها سابقاً وانطلاقاً لمشاركاتٍ ومسابقاتٍ مستقبليّة.
شبكةُ الكفيل العالميّة التقت بالفوتوغرافيّ سامر الحسيني الذي عبّر عن فرحته بهذا الإنجاز، وقال: "خدّامُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) ما زالوا يُبدعون ويتألّقون في المحافل الدوليّة والمحلّية، وسيبقون كذلك لأنّهم ينهلون من نمير بركاته وإخلاصه وتفانيه، وقد امتازت هذه المسابقة بالمشاركة الفاعلة وتنوّع الأعمال المتنافسة، التي عكست جوانب من حياة الناس والتقاليد والاحتفالات الشعبيّة والطقوس الدينيّة، سواءً في البلاد العربيّة أو بقيّة البلدان".
وأضاف: "أهدي هذا الفوز الى مولاي أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) لأنّه من فيض بركاته وجوده، وأودّ أن أبيّن أنّ هذا الفوز هو ليس الأوّل بالنسبة لي، وإنّما فزتُ بجوائز عديدة سابقاً على الرغم من أنّي غير متفرّغ للمسابقات ولم أجعلها من أولويّاتي، لأنّي أرى خدمة المؤسّسة التي أعمل فيها متشرّفاً أولى من خدمة نفسي".
يُذكر أنّ لأقسام العتبة العبّاسية المقدّسة ومنتسبيها مشاركاتٍ في محافل محلّية ودوليّة عديدة، استطاعوا من خلالها أن يحصدوا جوائز ومراتب متقدّمة في مختلف المجالات والاختصاصات، وهذا بفضل الدعم الذي يحصلون عليه وإخلاصهم في عملهم وتفانيهم من أجل رفع راية العتبة العبّاسية المقدّسة عالياً.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: