شبكة الكفيل العالمية
الى

الإصدارُ الثالث من سلسلة (منارات) يرى النور...

صدر حديثاً عن قسم الرسائل والأطاريح الجامعيّة التابع لمركز العميد الدوليّ للبحوث والدراسات في العتبة العبّاسية المقدّسة الإصدارُ الثالث من سلسلة منارات، الذي توسّم بعنوان: (الإسهاماتُ الفكريّة لعلماء الشيعة ومفكّريها في مجلّة رسالة الإسلام القاهريّة 1949 / 1972 دراسةٌ تاريخيّة) لعلاء محسن صادق الأعرجي، وذلك بعد إصداره للسلسلة الأولى والثانية ليكون هذا الإصدار مكمّلاً لسابقاته ومقدّمةً لإصداراتٍ لاحقة ستصدر تباعاً.
عن هذا الإصدار تحدّث أ.د علي كاظم المصلاوي رئيسُ قسم الرسائل والأطاريح الجامعيّة في مركز العميد قائلاً: "يطيب لمركز العميد الدوليّ للبحوث والدراسات أن يُتحف متابعيه من القرّاء الأكارم بالإصدار الثالث من سلسلة (منارات)، الذي اختصّ ببيان الإسهامات الفكريّة لعلماء الإماميّة ومراجعها ومفكّريها في قضيّةٍ جوهريّة مهمّة ألا وهي التقريب بين المذاهب، إذ حملوا مشروعاً سامي الأهداف والمقاصد لتقريب وجهات النظر بين الطوائف الإسلاميّة، وتقديم عقائد الشيعة بعيداً عن التعصّب ليتعرّف عليها عُلماءُ الإسلام ويبعدوا عنهم وحشة الشكّ ممّا يقرّبهم لوضوح القصد، فيزول اللّبس في الفهم وتُبنى الأحكامُ بتروٍّ وموضوعيّة ونُصح بعيداً عن الأهواء الشخصيّة".
وأضاف: "جاء هذا الأمرُ متماشياً وحاجة الأمّة الإسلاميّة الى التعريف بطروحات عُلماء الشيعة ومفكّريها في الجوانب الاجتماعيّة والفقهيّة المختلفة، وكان لمقالاتهم المنشورة على صفحات مجلّة (رسالة الإسلام القاهريّة) صدىً واسعٌ وفعّال بين أوساط رجال الدين وعُلماء الأمّة، سواءً في عمق الموضوعات المطروحة أم في طريقة العرض واعتدال الموقف والحجّة والبيّنة، فكان ولا يزال نهج علمائنا الأفذاذ هو استعمال المنهج الصحيح بالاعتماد على القرآن والسنّة النبويّة الشريفة وأحاديث أهل البيت(عليهم السلام)، والدعوة الى التآخي ونبذ الخلافات والمنابذات بين المذاهب المختلفة، فهذا النهج هو السبيلُ الوحيد الى الدّعوة لدين الله الحقّ ورسالة نبيّه المصطفى(صلّى الله عليه وآله وسلّم)".
ولغرض الاطّلاع على هذا الإصدار اضغط على الرابط أدناه: اضغط هنا
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: