شبكة الكفيل العالمية
الى

وزيرُ الصحّة والبيئة: مستشفى الكفيل التخصّصي صرحٌ طبيٌّ كبير ونقلةٌ نوعيّةٌ للقطّاع الصحّي في العراق...

أكّد وزيرُ الصحّة والبيئة العراقيّ الدكتور علاء عبد الصاحب العلوان أنّ: "مستشفى الكفيل التخصّصي يُعدّ صرحاً طبيّاً كبيراً ونقلةً نوعيّةً للقطّاع الصحّي في العراق، وقد عمل على إدخال أفضل التقنيات والأجهزة الطبيّة مشفوعاً بالملاكات ذات الكفاءة العالية، التي مكّنته من إجراء العمليّات الجراحيّة بمختلف تخصّصاتها داخل العراق بعد أن كانت تُجرى خارجه، موفّراً بذلك الجهد والتكلفة على المواطن العراقيّ".

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها السيد الوزير مع الوفد المرافق له لمستشفى الكفيل التخصّصي، والاطّلاع على أبرز الخدمات الطبّية والعلاجيّة التي يوفّرها لمراجعيه، مبيّناً: "إنّ زيارتنا الى مستشفى الكفيل كانت لغرض الاطّلاع على الخدمات الطبيّة المتميّزة التي يُقدّمها المستشفى للمواطنين، من خلال استقدامه كوادر طبيّة أجنبيّة وعربيّة وعراقيّة ذا كفاءاتٍ عالية لإجراء عمليّاتٍ جراحيّة مختلفة".

مديرُ المستشفى الدكتور محمد عزيز الذي رافق السيد الوزير في هذه الزيارة وقدّم له شرحاً مبسّطاً عن أهمّ التقنيّات والخدمات التي يقدّمها المستشفى، تحدّث لنا قائلاً: "جاءت هذه الزيارة اليوم لوزير الصحّة والبيئة ضمن سلسلة الزيارات الداعمة والساندة للمستشفى الذي أضحى يقدّم أفضل الخدمات للمرضى القادمين للعلاج فيه، من خلال امتلاكه أحدث الأجهزة المتطوّرة بالإضافة الى استقدام الكوادر الطبيّة التي تمتلك خبرةً جيّدة، حيث أبدى السيدُ الوزير إعجابه بالخدمات الكبيرة التي يقدّمها المستشفى وبالإمكانيّات الهائلة له، مُعرباً عن استعداد الوزارة لتقديم كلّ ما يحتاجه المستشفى".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: