شبكة الكفيل العالمية
الى

انطلاقُ مخيّم فتوى النصر الكشفيّ الربيعيّ لطلبة الجامعات...

بعد النجاح الذي حقّقته النسخةُ الأولى من المخيّم الكشفيّ لطلبة الجامعات، ها هي اليوم شعبةُ العلاقات الجامعيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وضمن مشروع فتية الكفيل الوطنيّ، تُطلق نسخةً جديدةً منه تحت اسم (مخيّم فتوى النصر الكشفيّ الربيعيّ)، وذلك تيمّناً بالانتصارات التي حقّقها أبناءُ العراق على عصابات داعش الإرهابيّة وتحريرهم الأراضي العراقيّة المغتصبة، وبمشاركة أكثر من (60) طالباً جامعيّاً على موقع الكسّارة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة قرب حصن الأخيضر في صحراء كربلاء المقدّسة.
الأستاذ ماهر خالد المياحي مسؤول النشاطات الجامعية تحدّث لنا عن هذا المخيّم قائلاً: "المخيّم عبارة عن فعاليّة ثقافيّة تربويّة وإرشاديّة، تهدف الى استثمار العطلة الربيعيّة للطلبة والاستفادة منها، والعمل على تسخيرها واستثمارها في الاتّجاه الصحيح".
وأضاف: "المخيّم يستمرّ لأربعة أيّام ويشمل جملةً من الفقرات أهمّها:
- محاضرات فقهيّة وعقائديّة وإرشاديّة وتربويّة بطروحاتٍ حداثويّة تتلاءم مع أعمار الطلبة ومستواهم العلميّ ولها تماسٌّ مباشر مع حياتهم العلميّة والعمليّة والبيتيّة.
- مسابقات دينيّة وعلميّة وثقافيّة وتاريخيّة وجغرافيّة ولغويّة، يتبارى الطلبةُ فيما بينهم وبما يزيد من خزينهم المعرفيّ ويطوّره.
- دروس ومحاضرات في التنمية البشريّة وبما يسهم في تنمية مهاراتهم وقدراتهم وتقوية شخصيّتهم.
- حلقات نقاشيّة عن الوضع العامّ للبلد.
-فقرات ترفيهيّة.
-سفرات وجولات.
- مسابقات رياضيّة".
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة تدأب على إقامة ورعاية العديد من البرامج الفكريّة والثقافيّة والتوعويّة داخل وخارج العتبة المقدّسة والتي تصبّ في خدمة شريحة الطلبة، من أجل المساهمة في ترسيخ وتجذير مبادئ الدين الإسلاميّ وتعاليمه وفق نهج وسلوك النبيّ وأهل بيته(عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام)، وزرع حبّ الوطن والمواطنة وبلورتها في سلوكهم ونهجهم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: