اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

منتسبو الوحدة الخدميّة في قسم ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن أيادٍ لا تعرف التعب...

كبيرةٌ هي الجهود التي يبذلها خَدَمَةُ الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، من منتسبي قسم ما بين الحرمين الشريفين التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية بمختلف شعبه ووحداته، ومن تلك الوحدات الوحدةُ الخدميّة التي تعمل ليلاً ونهاراً في سبيل إظهار ساحة ما بين الحرمين الشريفين بأبهى حُلّة وأجمل صورة.

شبكةُ الكفيل العالميّة جَمَعها حديثٌ مع مسؤول الوحدة الخدميّة في قسم ما بين الحرمين الشريفين مالك خليل الجنابي الذي تحدّث قائلاً: "مساحة عمل وحدتنا الجغرافيّة تمتدّ ابتداءً من باب الإمام موسى الكاظم(عليه السلام) في العتبة العبّاسية المقدّسة مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين ولغاية باب الرأس الشريف في العتبة الحسينيّة المقدّسة، وتشمل كذلك الشوارع المحيطة بساحة ما بين الحرمين الشريفين".

وأضاف: "عملُ الوحدة يتوزّع على عدّة مهامّ منها تنظيف الشوارع المحيطة بالساحة وإدامة أرصفتها وغسل الشوارع ضمن برنامجٍ أسبوعيّ وتفريغ حاوياتها، أمّا بالنسبة لساحة ما بين الحرمين فنقوم بأعمال غسل وإدامة المرمر وجليه بواسطة عجلات الجلي التي تمتلكها الوحدة، سواءً المرمر الذي هو في منتصف الساحة أو مرمر تحت المسقوفات، وذلك بعد رفع السجّاد الذي يُفرش لغرض الصلاة أو لغرض استراحة الزائرين ويتمّ ذلك يوميّاً، أمّا بالنسبة للغسل فهو وفق برنامجٍ أسبوعيّ محدّد".

وتابع: "كذلك نقوم بغسل برّادات شرب المياه وأماكن الوضوء إضافةً الى السياج الحديدي، والعمل لا يقتصر على ذلك فحسب بل يشمل أيضاً مراقبة نظافة الساحة والشوارع المحيطة بها على مدار (24) ساعة حتّى أثناء جلوس الزائرين، حيث يبلغ عددُ منتسبي وحدتنا (120) منتسباً موزّعين على ثلاث وجبات (صباحيّة ومسائيّة وليليّة).

وفيما يخصّ أعمال الغسل قال الجنابي: "نهار يومي الأحد والاثنين من كلّ أسبوع نقوم بغسل مسقوفات ساحة ما بين الحرمين الشريفين وليلاً نقوم بغسل الشوارع، وذلك لقلّة زخم الزوّار ليلاً في هذين اليومين، ويتمّ ذلك بالتعاون مع الإخوة في شعبة الآليّات الذين يأخذون على عاتقهم توفير العجلات الحوضيّة الخاصّة بعمليّات الغسل التي تقوم بها وحدتنا، أمّا يوما الثلاثاء والأربعاء فهما مخصّصان لغسل الحاويات المنشورة في الساحة والشوارع المحيطة بها، وبالنسبة لأعمال الغسل الخاصّة بالساحة الوسطيّة لمنطقة ما بين الحرمين الشريفين فهي تتمّ كلّ (14) يوماً وتصادف عادةً يوم الجمعة".

وأشار: "ارتأت وحدتُنا أن تقوم بإدامةٍ شهريّة لمجاري الصرف الصحّي المحيطة بساحة ما بين الحرمين الشريفين، وذلك بالاستعانة بعجلات الصرف الصحّي الخاصّة بشعبة الآليّات أو التابعة لبلديّة محافظة كربلاء المقدّسة، وجاءت الحاجة الى هذا العمل بسبب ما تُعانيه هذه المجاري من انسدادات أيّام الأمطار الغزيرة .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: