شبكة الكفيل العالمية
الى

مركز الثقافة الأسرية ينظم ملتقاه المعرفي الأول لطالبات المرحلة الثانوية...

نظم مركزُ الثقافة الأسرية التابع للعتبة العبَّاسيّة المُقدَّسة ملتقى معرفيّاً لطالبات المرحلة الثانوية بمشاركة اكثر من 100 طالبة من محافظة كربلاء المقدسة وبالتعاون مع مديرية تربيتها، حيث تضمن ورشات تّدريبيّة ومحاضرات طبية ونفسية واكتساب مهارات فنية وتبعا لمنهاج محدد .
وعن هذا الملتقى والذي يقام في مقر المركز في مركز الصديقة الطاهرة عليها السلام بمحافظة كربلاء المقدسة تحدثت الينا مسؤولة مركز الثقافة الأسرية الأستاذة أسمهان إبراهيم قائلة: "إن مركز الثقافة الأسرية حرص منذ إنشائه على تحقيق أهداف عدة، ومنها: احتضان جميع الفئات العمرية والعمل على إيجاد الحلول الناجعة ذات النتائج الإيجابية سواءً على الفرد أم المجتمع، كذلك استثمار العطلة الربيعية والصيفية للتحاور مع الطالبات، ومد جسور التحاور والتواصل والعمل على ترسيخ المبادئ الأخلاقية والاجتماعية، حيث يتم التدريب والاعتماد على النفس، وتدعيم الثقة بالنفس".
واضافت" أن الفترة الربيعيّة ومن خلال هذا الملتقى هدفها العناية بالطالبة من جميع الجوانب، وشرعنا بورشنا التدريبيّة وحسب عنوان وتخصّص كلّ ورشة وتبعاً للخطوات التي بدأها المشروع، الذي يتمحور في فتح أبواب مغلقة أمام الطالبة".
وأكدت "أن مثل هكذا ملتقيات هي خطوة هدم للجدار العازل الذي بنته وسائل التواصل الاجتماعي بين الطالبة ومفردات حياتها وانعزالها".
كما التقت شبكة الكفيل بالأستاذة كميلية الجشعمي مسؤول لجنة النهوض بالمرأة في مديرية تربية كربلاء المقدسة التي أوضحت قائلة "إن التعاون بين مديرية التربية ومركز الثقافة الأسرية كان خطوة مدروسة ودقيقة عن طريق وضع الخطوط الرئيسة للملتقى التي تتضمن متطلبات الطالبة وما تحتاجه لتفريغ الطاقات الكامنة التي تمتلكها الطالبة".
أما عن الدور الذي لعبته مديرية التربية في هذا الملتقى فأوضحت قائلة :" اصبحنا همزة الوصل بين مركز الثقافة الاسرية ومدارس البنات في كربلاء المقدسة ووقع اختيارنا على عدد من المدارس بحسب التوزيع الجغرافي فتم اختيار المدارس القريبة من المركز، بالإضافة إلى التنويع لدمج الطالبات وخلق سقف تعارفي معرفي يثري الطالبة من جميع الجوانب، وأن هذا الملتقى يعدّ أول ملتقى معرفي نسوي في العراق، ونطمح أن يكون في المستقبل مع باقي محافظات العراق، لما له من سمة المعلومة الصحيحة التي تتميز باختيار مدروس لاحتياجات الطالبة ورغباتها في تطوير سلوكها المعرفي".
يُذكر أنّ هذا الملتقى يعدُّ من المشاريع الثقافية التربوية التي ترعاها العتبة العباسيَّة المُقدّسة يهدف إلى خلق جيلٍ مثقف ثقافة تربوية تتمحور حول ذات الفتاة وتأخذ على عاتقها إكمال المسيرة التربوية والأخلاقية بخطواتٍ ثابتة ويستهدف طالبات المدارس المتوسطة والإعدادية في محافظة كربلاء المقدسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: