شبكة الكفيل العالمية
الى

بالصّور: أجواءُ العطلة الربيعيّة عند المرقدَيْن الطاهرَيْن وما بينهما...

كما هي عادتُها في قضاء أوقات العُطل الموسميّة وأيّام الإجازات، تقوم العائلاتُ العراقيّة من داخل محافظة كربلاء المقدّسة وخارجها بزيارة المراقد الطاهرة في مختلف مدن العراق، ولمرقدَيْ الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) الحظّ الأوفر من تلك الزيارات، حيث تتوجّه تلك العوائل بصحبة أطفالها لأداء مراسيم الزيارة الخاصّة، مستثمرةً بذلك أيّام العطلة الربيعيّة خير استثمار، وتقضي أجمل الأوقات بجوار هذه الرحاب الطاهرة.

هذا وقد شهدت المدينةُ المقدّسة ومنذ أيّامٍ مضت توافد آلاف الزائرين القادمين من مختلف مدن العراق فضلاً عن خارجه، للقيام بأداء أعمال زيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل(عليهما السلام) من جوارهما وبين رحابهما، وها هي ساحةُ ما بين الحرمين الشريفين تعجّ بالزائرين، حيث لا تهدأ حركتهم فيها على مدار أيّ يومٍ من أيّام العطلة وخاصّة يومي الخميس والجمعة.

العتبةُ العبّاسية المقدّسة بدورها استثمرت وجود هذا الزخم من الزائرين، لبثّ بعض القضايا التوجيهيّة والتربويّة والدينيّة من خلال مكبّرات الصوت التي تتوزّع في زوايا ساحة ما بين الحرمين الشريفين، لتزويد الزائر بما ينفعه في الدنيا والآخرة، فضلاً عن ذلك هناك المحاضرات الدينيّة المصغّرة التي تُعقد داخل صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) أو خارجه، والتي تتناول مختلف القضايا الدينيّة والعقائديّة والاجتماعيّة، إضافةً الى فتح باب الاستفتاءات الدينيّة أمام الزائرين على مصراعيه في أيّ وقتٍ من أوقات الزيارة، كلّ ذلك في سبيل أن يغترف الزائر الكريم من فضائل هذه الزيارة قدر ما يستطيع.

والأمر لم يقتصر على ذلك فحسب، حيث شرعت الأقسام الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة بتهيئة السراديب والأماكن القريبة من الصحن الطاهر وتزويدها بالأغطية والأفرشة، حتّى يتسنّى للزائر الذي يرغب في المبيت والمكوث أن ينعم بالدفء، إضافةً الى ذلك فقد تمّت تهيئة مواضع إقامة صلوات الجماعة، وكذلك ارتأت العتبة العبّاسية المقدّسة أن تؤجّل جميع أعمال الصيانة في داخل الصحن العبّاسي الشريف حتى لا يؤثّر ذلك على حركة الزائرين وأدائهم للزيارة، وتمّ تسهيل عمليّات دخولهم وخروجهم من والى الحرم الطاهر بكلّ انسيابيّة ويُسر سواءً حركة الرجال أو النساء.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: