شبكة الكفيل العالمية
الى

رئيسُ جامعة واسط: نفتخر ونفرح لمواصلة التفاعل مع المؤسّسات الواعية والرصينة في بناء الإنسان لا سيّما المرجعيّة الدينيّة العُليا والعتبات المقدّسة...

خلال الحفل التكريميّ الذي نظّمته العتبةُ العبّاسية المقدّسة لتكريم الطلبة الأوائل على الجامعات العراقيّة بنسخته السادسة، كانت هناك كلمةٌ لرئاسات الجامعات ألقاها نيابةً عنها الأستاذ الدكتور هادي دويج رئيس جامعة واسط، وممّا جاء فيها:
"نفتخر ونفرح لمواصلة التفاعل مع المؤسّسات الواعية والرصينة في بناء الإنسان ولا سيّما المرجعيّة الدينيّة العُليا والعتبات المقدّسة، فإنّ ذلك ينسجم مع رؤية ورسالة وأهداف الجامعات العراقيّة للمشاركة الفعّالة لإعادة بناء بلدنا العزيز على كافّة المستويات والأصعدة المختلفة".
وأضاف: "كان لنداء المرجعيّة وفتواها تعبيرٌ عن الخطّ الإيمانيّ والأخلاقيّ الأصيل، فتحوّل التحدّي الى فرصة لتأكيد الذات وإثبات الأصالة وتعزيز الثقة وانطلاقة جديدة، لذلك فإنّنا اليوم ندعو جميع الطلبة والشباب وجميع شرائح المجتمع العراقيّ الى حشدٍ من نوعٍ آخر، إنّه حشدٌ للطاقات الفكريّة والعلميّة والذات المعرفيّة واستثمار العقل والفكر العراقيّ بالشكل الأصيل وبالمناهج المناسبة، وامتلاك الأدوات في إثبات الذات وحفظ الهويّة والكرامة".
مضيفاً: "إنّ جامعاتنا تهتمّ بشكلٍ كبير بنقل التكنولوجيا والأجهزة الحديثة، لتعزيز مهارات الطلبة وكوادر الجامعات العراقيّة كافّة، لتكون قادرةً على مواكبة التطوّر العلميّ الهائل في جميع المجالات العلميّة والإنسانيّة التي حصلت فيها طفرات كبيرة في المجالين النظري والتطبيقي لتلك الاختصاصات، لذلك فإنّ الاهتمام الكبير لنقل التكنولوجيا الحديثة يساهم ويساعد في نقل المعلومات الى الطاقات الشبابيّة الحديثة وبمهاراتٍ حقيقيّة في تعزيز أفكارهم البنّاءة".
وأكّد: "إنّ جامعاتنا العراقيّة سوف تعمل بمسافةٍ واحدة مع رؤية وأهداف وزارة التعليم العالي والبحث العلميّ، من خلال القيام بخطواتٍ واثقة لدخول الجامعات العراقيّة في التصنيف العالميّ، وتطبيق نظام المقرّرات في الكليّات والأقسام العلميّة وتفعيل برامج ومناهج التعليم الإلكترونيّ، واستكمال البُنى التحتيّة للقاعات والمؤتمرات ورفد الموارد البشريّة والمادّية التي من خلالها نصل الى الرّصانة العلميّة وتحقيق المستجدّات الحديثة والوصول الى حافات العلوم".
واختتم: "أجدّد شكري وتقديري للعتبة العبّاسية المقدّسة والسادة رؤساء الجامعات الذين منحوا لي الثقة والفرصة لتقديم كلمة الجامعات العراقية في هذا الكرنفال الجميل، ولكم أيّها السادة الحضور ولأبنائنا الطلبة مزيد من التطوّر، وإنّ إنجازاتكم في تحقيق المراتب الأولى هي فخرٌ وسعادةٌ لنا".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: