شبكة الكفيل العالمية
الى

استذكاراً لوفاة السيّدة أمّ البنين (عليها السلام): العتبةُ العبّاسية المقدّسة تعدّ برنامجاً عزائيّاً موسّعاً ومظاهرُ الحزنِ تعمّ على أجوائها...

عمّت مظاهرُ الحزن على أجواء العتبة العبّاسية المقدّسة استذكاراً لوفاة السيّدة الطاهرة أمّ البنين(عليها السلام)، حيث اتّشحت أروقتُها بالسّواد واكتست جدرانُها باللّافتات التي خُطّت عليها عباراتُ الحزن، لما لهذه المناسبة من وقعٍ أليم على قلوب عشّاق أهل البيت(عليهم السلام).
وكما جرت العادةُ في إحياء ذكرى وفيات أهل البيت(عليهم السلام) فقد أعدّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة برنامجاً عزائيّاً وخدميّاً خاصّاً بهذه الذكرى الحزينة التي تعتصرُ قلوبَ جميع المؤمنين، هذا البرنامج يتضمّن ما يأتي:
- قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية سيقوم باستقبال المواكب القادمة من داخل كربلاء وخارجها المعزّية لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، لكونه صاحب المصاب الأوّل قاصدين حرمه الشريف، حيث ستتوافد هذه المواكبُ الى العتبة العبّاسية المقدّسة خلال اليومين القادمين.
- إقامة مجلس عزاءٍ مركزيّ في داخل الصحن العبّاسي الشريف استذكاراً لهذه المناسبة خلال يومي الأحد والاثنين، حيث سيرتقي المنبر فضيلة الشيخ عبدالله الدجيلي ويليه مجلسُ عزاء (لطم) للرادود الحاج باسم الكربلائيّ.
- قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة سيُقيم عدداً من المحاضرات الدينيّة في داخل الصحن العبّاسي المطهّر إحياءً لهذه الفاجعة، فضلاً عن المحاضرات الدينيّة الخاصّة بخَدَمَة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) التي ستُعقد في قاعة تشريفات العتبة المقدّسة.
- كما هي عادتُهم في إحياء وفيات البيت المحمّدي، سيخرجُ خَدَمَةُ العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية في موكبٍ عزائيّ موحّد، لتقديم التعازي للإمام الحسين وأخيه صاحب المصاب أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام).
- إذاعةُ الكفيل التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة أعدّت دورةً برامجيّة خاصّة تتناول من خلالها شخصيّة السيّدة أمّ البنين(عليها السلام)، وما تحتلّه من مكانةٍ كبيرةٍ ورفيعة في مقدّمة أعظم النساء في الإسلام.
- شبكةُ الكفيل العالميّة -الموقع الرسميّ للعتبة المقدّسة- ستقوم بأداء الزيارة بالنيابة عن المسجّلين الراغبين بزيارة السيّدة أمّ البنين(عليها السلام)، حيث ستُقام أعمال الزيارة بالإنابة عند قبرها الشريف في البقيع.
- إعداد مضيف أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) آلاف الوجبات التبريكيّة من الطعام التي ستُوزّع مجّاناً على الزائرين خلال هذه المناسبة.
- إنهاء جميع الأقسام الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة تحضيراتها، فقد شمّرت عن سواعدها استعداداً لاستقبال زائري المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) خلال اليومين القادمين، حيث ستُكثّف هذه الأقسام جهودها لأجل أن يقوم الزائر بجميع أعماله العباديّة مؤدّياً مراسيم زيارته بكلّ يُسرٍ وسهولة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: