شبكة الكفيل العالمية
الى

بباقاتٍ علميّةٍ وفكريّة متنوّعة: العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تُشارك في فعّالياتِ معرض كربلاء الدولي الرّابع لكتاب الطفل

اشترك قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة متمثّلاً بشعبة الطفولة والناشئة ومركز الجود للرسوم المتحرّكة التابع لشعبة الأنترنت، في فعّاليات معرض كربلاء الدولي الرابع لكتاب الطفل الذي يُقيمه قسمُ رعاية وتنمية الطفولة في العتبة الحسينيّة المقدّسة في منطقة ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن للمدّة (20 - 28/ 2/ 2018م).
المعرضُ الذي افتُتِح عصر اليوم الأربعاء (14 جمادى الآخرة 1440هـ) الموافق لـ(20 شباط 2019م) وبمشاركة ستّ دول (العراق ولبنان ومصر والكويت وإيران والولايات المتّحدة الأمريكيّة)، بلغ عددُ الأجنحة المشاركة فيه أكثر من (20) جناحاً ما بين دار نشرٍ ومركزٍ تعليميّ لتنمية المواهب، وتميّزت هذه النسخة بإضافة عددٍ من الفعّاليات الجديدة كإقامة عددٍ من المسابقات للأطفال.
مسؤولُ شعبة الطفول والناشئة في العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ سرمد سالم تحدّث لشبكة الكفيل العالميّة عن مشاركة الشعبة في هذا المعرض قائلاً: "مشاركتنا في هذه النسخة من المعرض كانت من خلال أعدادٍ مختارة من (مجلّة الرياحين) الموجّهة للأطفال، والتي تهتمّ بنشر العديد من الأفكار الثقافيّة الاجتماعيّة والتنمويّة التي تحاكي الطفل بأسلوبٍ أدبيّ يمتاز بالسهولة والجزالة، لتجعل منه أداةً فاعلة في المستقبل، بالإضافة إلى الأفكار الدينيّة التي تعزّز العمل وفق المفاهيم الإسلاميّة التي يحثّنا عليها الدينُ الإسلاميّ".
وأضاف: "كذلك تضمّنت مشاركتُنا بعرض أعدادٍ مختارة من (مجلّة حيدرة) الموجّهة لفئة الفتيان، والتي عملت على تعزيز الثقة بالنفس عند الفتيان وأنّهم أداة فاعلة في المجتمع، وتضمّ العديد من القصص البطوليّة التي تزرع حبّ الوطن والإخلاص له، فضلاً عن أهمّ الأفكار الثقافيّة العلميّة منها والطبيّة وغيرها".
وأشار: "تميّزت مشاركتُنا أيضاً في هذه النسخة من المعرض بسلسلةٍ قصصيّة مختصّة بأهل البيت(عليهم السلام)، وتمّ من خلالها التطرّق إلى حياة كلّ معصومٍ وأهمّ المواقف التي اعترضته من قِبل حكّام السلطة في زمانه، بالإضافة إلى سلسلةٍ قصصيّة كارتونيّة أخرى احتوت على أهمّ الدروس الإنسانيّة التي يأمرنا الدينُ الإسلاميّ بالعمل بها".
من جهته بيّن مديرُ مركز الجود للرّسوم المتحرّكة الأستاذ أحمد طالب عبد الأمير: "إنّ المركز يُشارك لأوّل مرّة في هذا المعرض، والهدف من هذه المشاركة هو عرضُ منتوجاته الخاصّة بالرّسوم المتحرّكة الثنائيّة والثلاثيّة الأبعاد، من أجل نشر الفائدة في أوساط فئة الأطفال وتوجيههم التوجيه الصحيح لبناء شخصيّتهم".
مضيفاً: "إنّ محتوى هذه الرّسوم المتحرّكة يتضمّن عدداً من المسلسلات والأفلام الكارتونيّة التي تتناول حياة وقصص بعض الأئمّة(عليهم السلام) وعددٍ من الصحابة(رضوان الله عليهم)، فضلاً عن بعض المسلسلات ذات الأهداف الاجتماعيّة والتنمويّة والدينيّة التي تُساهم في بناء شخصيّة الطفل وتربيته تربيةً إسلاميّة صحيحة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: