شبكة الكفيل العالمية
الى

الشيخ عدي الكاظمي: العتبةُ العبّاسية المقدّسة أسهمت في إيصال كلمة أهل البيت (عليهم السلام) ونشر علومهم لمحبّيهم ومريديهم، وما مهرجانُ أمير المؤمنين إلّا واحدٌ من هذه الإسهامات...

بيّن نائبُ الأمين العامّ للعتبة الكاظميّة المقدّسة الشيخ عدي الكاظمي: "إنّ العتبة العبّاسية واحدةٌ من العتبات المقدّسة التي لها قدمُ السبق في نشر ولاء وحبّ وعلوم أهل البيت(عليهم السلام)، ولم تكن مقتصرةً فقط على داخل العراق، إنّما كان سعيها دوماً الى التطلّع لنشر هذه الآفاق والعلوم بين محبّي ومريدي أهل البيت(عليهم السلام) في جميع البقاع، وما مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الذي تقيمه سنويّاً في الهند إلّا واحدٌ من هذه الإسهامات".
جاء ذلك بعد تسلّمه الدعوة الرسميّة الموجّهة للعتبة الكاظميّة المقدّسة من قِبل الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة للمشاركة في فعاليّات المهرجان الذي سيُقام في ولاية كشمير الهنديّة تحت شعار: (أَمِيرُ المُؤمِنِينَ(عَلَيْهِ السَّلامُ) الصِّرَاطُ المُستَقِيمُ وَحَبْلُ اللهِ المَتِين)، للمدّة من (13 – 17) رجب الأصبّ (1440هـ).
وأضاف: "مهرجانُ أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ السنويّ الذي يُقام في دولة الهند يُعدّ واحداً من تلك الإسهامات الفاعلة في إيصال كلمة أهل البيت(عليهم السلام)، ورفد الموالين هناك وتقوية عزيمتهم وشدّهم الى التمسّك بأهل البيت(عليهم السلام)، وإيصال عبق وشذى المراقد المقدّسة في العراق إليهم من خلال جملةٍ من الفعّاليات".
متابعاً: "خلال مراجعة النسخ المُقامة في السنوات السابقة وما أُنبِئْنا عنه من قِبل المشاركين من وفد العتبة الكاظميّة المقدّسة، كانت الأخبار المنقولة لنا -حقيقةً- جدّاً مُسِرّة وتبعث على الأمل والاستمرار في رفد مثل هذه الفعّاليات الدوليّة التي من شأنها تقوية وشدّ وربط الموالين لأهل البيت(عليهم السلام) بالعتبات المقدّسة، باعتبارها هي الملجأ والمصدر للإشعاع الفكريّ والعقائديّ والأخلاقيّ لأهل البيت(عليهم السلام)".
واختتم: "نسأل الله عزّ وجلّ أن يُديم هذه العطاءات وأن يوفّق العاملين على مثل هكذا فعاليات من شأنها أن تعلي كلمة أهل البيت(عليهم السلام)، وتبصير الآخرين بمكارم أخلاقهم وسُننهم (عليهم السلام)، فنحن كلّنا منضوون تحت لواء خدمة أهل البيت(عليهم السلام)، وهذه الفعاليّة بالخصوص هي واحدةٌ من المصاديق المهمّة في خدمة أهل البيت(عليهم السلام) وإيصال كلمتهم".
هذا وقد ترأّس وفدَ العتبة العبّاسية المقدّسة لتوجيه الدعوة السيد عقيل عبد الحسين الياسري نائبُ رئيس قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة المقدّسة الذي بدوره قدّم شرحاً موجزاً عن فعاليّات هذه الدورة من المهرجان، متمنّياً كذلك أن يكون للعتبة الكاظميّة المقدّسة حضورٌ ومشاركة فاعلين.
يُذكر أنّ اللّجنة التحضيريّة للمهرجان قد أعلنت في وقتٍ سابق أنّ الاستعدادات لهذه النسخة قد بدأت منذ وقتٍ ليس بالقصير، وذلك من أجل الحفاظ على سلسلة النتائج الإيجابيّة الطيّبة التي حقّقها المهرجان في دوراته السابقة والتي تركت أثراً واسعاً وكبيراً في المدن التي احتضنت فعّالياته (نسختان في مدينة لكناو، ونسخة في كلٍّ من مدينة حيدر آباد وبنكلور وكلتا وكاركل)، ممّا حدا بمدنٍ هنديّةٍ أخرى لتقديم طلبات من أجل الظفر باستضافة هذا المهرجان، لتكون ولاية كشمير الهنديّة واحدةً من محطّات المهرجان.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: