شبكة الكفيل العالمية
الى

معمل الصهر والصب في مصنع شبابيك الأضرحة في العتبة العباسية ‏المقدسة :مواصفات ‏عالمية وطاقة إنتاجية عالية ‏

أحدى ورش المعمل
معمل صهر وصب المعادن هو واحد من مجموعة المعامل التي يتألف منها مصنع شبابيك ‏الأضرحة في العتبة العباسية المقدسة ,‏و يعد ثمرة العهد الذي قطعته على نفسها الكوادر التي ‏تبنت فكرة تصنيع وتجديد الشباك دون ‏الاعتماد على الخبرات الأجنبية العاملة في هذا المجال ‏وبطاقة إنتاجية عالية لتلبية حاجة المصنع من السبائك بعد صهرها وصبها هذا بحسب ما ‏تحدث به لشبكة الكفيل مسؤول مصنع شبابيك الأضرحة في العتبة العباسية المقدسة الصائغ رعد حسين الخفاجي.
وأضاف " أن الهدف من أنشاء هذا المعمل وباقي المعامل ألأخرى , هو لتحقيق الاكتفاء ‏الذاتي بقدرات العتبة العباسية المقدسة في ‏تنفيذ مشاريعها بكل مراحلها ومنها عملية صهر ‏وصب السبائك المعدنية المصنوعة من الذهب والفضة والمستخدمة في صناعة الشباك الجديد ‏لحرم أبي الفضل العباس عليه السلام ، ‏كما تهدف ومن خلال هذا الخط الإنتاجي الى ضمان ‏دقة ومواصفات ألمنتج ,مع توفير ألوقت بالإضافة الى ‏تقليل النفقات التي يمكن أن تكون فيما ‏إذا تمت هذه الأعمال خارج العتبة ألمقدسة .‏‎ ‎
وعن أهم الورش التي يتألف منها المعمل بين الخفاجي " أن المعمل يتكون من ورشتين ‏الأولى لصهر وصب المعادن (الذهب والفضة) , وتجري هذه العملية في مصبات خاصة ‏‏,أعدت لأغراض العمل المتنوعة وبحسب الحجم والوزن المطلوب و تكون على شكل سبائك ‏طويلة سلكية وأخرى شريطية , يصل وزن السبيكة الواحدة الى اكثر من (80) كغم وذلك ‏بواسطة أفران كهربائية متطورة. ‏
أما الورشه الثانية: فهي لقولبة بعض القطع الفنية التي تتطلب صنع نسخ أخر بصناعة قوالب ‏رملية ومن ثم صبها بواسطة أفران غازية او نفطية .‏
وإضافة لهاتين الورشتين يوجد الكثير من المصبات المتنوعة وقوالب الصب وبإحجام مختلفة ‏الكبيرة والمتوسطة والصغيرة ".‏
وأوضح الصائغ رعد " المعمل يدار بكادر فني متخصص ومدرب للعمل على أجهزة ومعدات ‏المعمل , لتحقيق أفضل منتج والمطابق لضوابط الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ‏في وزارة التخطيط العراقية، مما يجعل المواصفات تتطابق ‏مع المعايير الهندسية العراقية ‏المعمول بها رسمياً. ‏
يذكر ان الهدف من أنشاء مصنع العتبة العباسية المقدسة لصناعة شبابيك الأضرحة ‏والمزارات هو لسد احتياجات ‏العتبة ‏العباسية ‏المقدسة وباقي العتبات المقدسة والمزارات ‏الشريفة في العراق، من ‏أعمال صياغة ، وصناعة شبابيك ‏الأضرحة ‏الخاصة ‏بها، وللصيانة ‏الدورية للموجودات الذهبية فيها، وقد تم تجهيزه بجميع المواد اللازمة لعمله وهي ‏‏تنتج الذهب ‏‏النقي اللازم لتنفيذ مشاريع العتبة التي ‏تستخدم الذهب فيها، ‏بأحدث المكائن والأجهزة والمعدات ‏والقوالب، ‏والمصنع مُكون ‏من عدد من المعامل وكل معمل ‏يتألف من ‏ورش عمل متخصصة، ‏وهو يقوم - بالإضافة لأعمال ‏الصناعة الجديدة - ‏‏بأعمال صيانة كافة الموجودات ‏المصنوعة ‏من الذهب والفضة في الحرم ‏الشريف حيث أنشئت في ‏أول الأمر وحدة ‏الصياغة التابعة لقسم ‏الهدايا ‏والنذور في العتبة العباسية المقدسة للقيام بإعمال تصفية المخشلات ‏الذهبية والفضية ‏‏المستخرجة من فتحات الشباك ‏الشريف بعد ذلك تم تحويلها الى شعبة الصياغة بعد ان اوكل ‏اليها مهمة ‏القيام بتصنيع ‏الشباك الشريف ضمن مشروع ‏تجديد الشباك الشريف, فبدأ العمل ‏على أنشاء أول معمل للصياغة في ‏العتبة العباسية ‏المقدسة.‏


تعليقات القراء
1 | ابو حيدر العبودي | الاثنين 15/10/2012 | العراق
السلام علكيم اقول لكم انكم تبذلون جهد ملحوظ في اعمالكم واسئل الله ان يوفقكم لما فية الخير في اعمار مراقد اهل البيت سلام الله عليهم وجزاكم الله خير الجزاء..
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: