شبكة الكفيل العالمية
الى

من صحن أبي الفضل العبّاس (عليه السلام): أبياتٌ شعريّة وأناشيد ولائيّة ترنّمت أبياتُها بمولد الزهراء (سلام الله عليها)...

ونحن نعيش الذكرى العطرة للولادة المباركة والميمونة لبضعة النبيّ الأكرم(صلوات الله وسلامه عليه) وروحه التي بين جنبيه، قطب رحى النبوّة والإمامة سيّدتنا ومولاتنا الصدّيقة الطاهرة فاطمة الزهراء(عليها السلام).
أقامت العتبةُ العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بقسم الشعائر والمواكب الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ التابع للعتبتين المقدّستين حفلاً بهيجاً، لإحياء واستذكار المولد المبارك للزهراء البتول(عليها السلام)، وذلك من داخل الصحن المطهّر لأبي الفضل العبّاس(سلام الله عليه).
الحفل أُقيم عصر اليوم الثلاثاء (20 جمادى الآخرة 1440هـ) الموافق لـ(26 شباط 2019م) بحضور عددٍ كبيرٍ من خَدَمَة المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) فضلاً عن الزائرين المتواجدين في الصحن الطاهر.
رئيسُ القسم المذكور الحاج رياض نعمة السلمان بيّن لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: "دأب قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة على إحياء مختلف المناسبات التي تخصّ البيت المحمّدي من وفياتٍ وولادات، لكون أنّ إحياء هذه المناسبات يعتبر من صميم عملنا إضافةً الى أنّها موروث كربلائيّ قديم".
وأضاف: "اليوم نحتفل بذكرى ولادة الصدّيقة الطاهرة فاطمة الزهراء(عليها السلام) وسط حضورٍ من قِبل إخواننا خَدَمَة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، فضلاً عن جمعٍ كبير من الزائرين الذين شاركونا فرحتنا بهذه المناسبة العطرة العزيزة على قلوب جميع المؤمنين من أتباع مدرسة أهل البيت(صلوات الله عليهم أجمعين)".
مبيّناً: "تضمّن الحفل إلقاء العديد من الأناشيد والموشّحات التي تغنّت وترنّمت أبياتُها بمحبّة السيّدة الزهراء(عليها السلام)، وذلك من خلال ثلاثة منشدين هم الرادود سلام الشروفي والرادود محمد الحائري والرادود أحمد شاكر الكربلائيّ، حيث صدحت حناجرهم بأعذب الأبيات التي نثرت حروفها على مسامع الحاضرين تيمّناً بذكرى ولادة سيّدة نساء العالمين فاطمة البتول(عليها وعلى آلها أفضل الصلوات وأتمّ التسليم)".
الجديرُ بالذكر أنّ الفعاليّات الولائيّة من احتفالاتٍ ومجالس للعزاء تعتبر من أهمّ الأنشطة التي يقوم بها قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، حيث لا يقتصر عمله على التنسيق مع المواكب الحسينيّة وتنظيمها فحسب بل كذلك إقامة عددٍ من الأنشطة الدينيّة الولائيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: