شبكة الكفيل العالمية
الى

باحثان من العتبة العبّاسية المقدّسة يفوزان بجائزة أفضل ورقةٍ بحثيّة في المؤتمر السنويّ لجمعيّة المكتبات المتخصّصة في دولة الإمارات

من بين العشرات من الباحثين العرب حاز الباحثان الأستاذ بهاء طالب عبد والأستاذ حسنين أحمد حسن من مركز الفهرسة ونُظُم المعلومات التابع لمكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة، بجائزة أفضل ورقةٍ بحثيّة قدّمت في فعاليّات المؤتمر والمعرض السنويّ الخامس والعشرين لجمعيّة المكتبات المتخصّصة فرع الخليج العربي، الذي استضافته دائرةُ الثقافة والسياحة في دولة الإمارات، تحت شعار: (أنترنت الأشياء: مستقبل مجتمعات الأنترنت المترابطة).
الجائزة الدوليّة جاءت تقديراً وتثميناً لمساهمتهما في تطوير المهارات الفنيّة باستخدام تقنيّةٍ جديدة في المكتبات، وتسهم في مساعدة الأشخاص على التفاعل بشكلٍ أفضل مع المكتبات.
وعن هذا المنجز تحدّث لنا الأستاذ حسنين أحمد حسن قائلاً: "فوزنا بهذه الجائزة هو نتيجة للدعم اللامحدود الذي تقدّمه العتبةُ العبّاسية المقدّسة من خلال قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة فيها، التي أتاحت لنا الدخول وخوض غمار التجارب البحثيّة التي أثبتت نجاحها عمليّاً في مكتبة ودار مخطوطات العتبة المقدّسة، ولأجل تبادل الخبرات ونقل التجارب الناجحة لدينا والعمل على بلورتها نظريّاً بعد النجاح العمليّ وتخريجها بأطرٍ بحثيّة علميّة رصينة، كانت مشاركتنا في هذا المؤتمر الدوليّ التخصّصي الكبير والمهمّ، والحمد لله نلنا ما نصبو إليه وحقّقت ورقتنا البحثيّة قبول اللّجنة كمشاركةٍ في البداية ومن ثمّ الفوز بجائزة أفضل ورقةٍ بحثيّة".
وعن مضمون هذا البحث أضاف: "فكرة البحث في هذا المجال هو استخدام تقنيّة وآليّة جديدة في المكتبات هي (آليّة تطبيق تقنيّة Beacon في المكتبات)، التي تهدف إلى توظيف أداة تساعد الأشخاص على التفاعل بشكلٍ أفضل مع المكتبات، وممّا لا شكّ فيه أنّ الأجهزة اللاسلكيّة منخفضة القدرة هي الحلّ الأكثر ملاءمةً لحالات الاستخدام المتنوّعة لأنترنت الأشياء، ومن بين هذه الأجهزة ظهرت منارات (Beacon) بلوتوث منخفضة الطاقة (BLE) كواحدةٍ من أكثر الأجهزة الواعدة، بسبب انتشار الأجهزة المتوافقة مع تقنيّة Bluetooth)) مثل أجهزة (iPhone) والهواتف الذكيّة التي تعمل بنظام (Android)، حيث أوضحت الدراسة كيفيّة استخدام هذه التقنيّة واستثمارها في مجال المكتبات، لما لها من دورٍ مهمّ في تسهيل عمليّة إيجاد الوعاء المطلوب بإرسالها الإيعازات اللازمة لأداة التحكّم الرئيسيّ لدى الموظّف المسؤول، وأيضاً يقوم بالتعريف في محتويات القفص كاملاً لدى الباحث وإيجاد الوعاء المطلوب، فهو بهذا يقلّل الجهد على الموظّف والباحث والوقت أيضاً".
تعليقات القراء
1 | احمد الطائي | 10/03/2019 15:03 | العراق
مبارك لكم هذا الفوز الكبير وشكراً للعتبات المقدسة في العراق لإحتوائها مثل هذه الطاقات وهي اثبتت جدارتها في اي مجال تتدخل فيه او ترعاه فشكر الله سعيهم واثابهم على ما يقدموه ونسأل الله تعالى لهم المزيد ان شاء الله
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: