شبكة الكفيل العالمية
الى

بالصّور عند مرقدِه الطاهر في سامرّاء: حشودُ الزائرين ومواكبُ العزاء تُحيي ذكرى شهادة الإمام الهادي (عليه السلام) والعتبةُ العسكريّةُ المقدّسة تستنفر جهدها الأمنيّ والخدميّ

إحياءً لذكرى شهادة الإمام الهادي(عليه السلام) استنفرت العتبةُ العسكريّة المقدّسة والجهات الساندة لها جميع الطاقات، من أجل تقديم أفضل الخدمات للزائرين ومواكب العزاء التي وفدت لهذه البقعة الطاهرة من داخل وخارج العراق، لأجل تقديم العزاء واستذكار هذه الرزيّة، وتمكينهم من أداء مراسيم الزيارة على أكمل وجهٍ وبكلّ سهولةٍ ويُسْر، وقد رافق هذا الاستنفار انتشارٌ كثيفٌ لمواكب الخدمة الحسينيّة، حيث هرع أصحابها لتقديم كلّ ما يحتاجه الزائر من مأكلٍ ومشرب، فضلاً عن الخدمات الطبّية وغيرها من الأمور التي تصبّ في خدمته.

أقسام العتبة المقدّسة بدورها أعدّت الخطط المسبقة لتوفير الخدمات للزائرين الكرام، حيث أعلن قسمُ الضيافة التابع للأمانة العامّة للعتبة العسكريّة المقدّسة عن تقديم وجبات الطعام عبر مضيف الإمامين العسكريّين(عليهما السلام) ولأكثر من وجبةٍ ولساعاتٍ متأخّرة من الليل، وذلك بالتنسيق مع مواكب العتبات المقدّسة والمواكب الخدميّة الأخرى.

فيما أعلنت هيئةُ المواكب توفيرها الأماكن المخصّصة للمواكب الخدميّة التي تقدّم خدماتها للزائرين، وتسهيل تواجدها على طريق الزائرين، هذا وأعلن المركزُ الطبّي عن توفير المستلزمات الطبّية عن طريق المفارز الطبيّة المتواجدة على طريق الزائرين، وسيّارات الإسعاف التي خُصّصت للحالات الطارئة.

قسمُ الشؤون الدينيّة وبالتنسيق مع هيئة المواكب وقسم العلاقات كذلك قام بوضع خطّةٍ لاستقبال المواكب العزائيّة وتسهيل إقامة برامجها العزائيّة داخل الصحن الشريف، كذلك إقامة عدّة صلوات جماعة في الصحن الشريف ورواق الإمام الهادي وسرداب الغيبة وباب الدخول وصحن السيدة نرجس، فيما كان للمحطّات الاستفتائيّة الدورُ المميّز من خلال المبلّغين من السادة والمشايخ الفضلاء الذين قدموا من عدّة محافظات، وكذلك المحطّات القرآنيّة ومحطّات تعلّم القراءة الصحيحة لسورة الفاتحة وغيرها.

قسم حفظ النظام كذلك قام بتوفير الممرّات الآمنة وتسهيل وصول الزائر الكريم، على الطرق التي تمتدّ من كراج الزائرين وصولاً للمرقد المقدّس، وذلك بالتنسيق مع القوّات الأمنيّة.

أمّا قسمُ الإعلام فقد استنفر جميع كوادره وعمل على توفير الباجات الخاصّة بدخول إعلاميّي الهيئات العزائيّة والمواكب، فضلاً عن البثّ المباشر المستمرّ والتنسيق مع القنوات الفضائيّة والتوثيق الفوتوغرافيّ والفيديويّ للمواكب المعزّية والزائرين الكرام.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: