شبكة الكفيل العالمية
الى

هامٌّ من النجف الأشرف: انطلاقُ فعّاليات المؤتمر الدوليّ لعلوم اللّغة العربيّة وآدابها بين الأصالة والتجديد

تحت شعار: (الحَوْزَةُ العِلْمِيَّةُ رَائِدَةُ التَّجْدِيدِ) وتواصلاً لنسخه الثلاث الماضية، انطلقت عصر اليوم الأربعاء (5 رجب 1440هـ) الموافق لـ(13 آذار 2019م) فعّالياتُ المؤتمر الدوليّ الرابع لعلوم اللّغة العربيّة وآدابها بين الأصالة والتجديد، الذي تُقيمه العتبةُ العبّاسية المقدّسة بالتعاون مع مؤسّسة بحر العلوم الخيريّة، والذي انعقَدَ في قاعتها المركزيّة في محافظة النجف الأشرف بحضورٍ واسعٍ وكبير لشخصيّاتٍ ووفودٍ دينيّة وثقافيّة وفكريّة وباحثين حوزويّين وأكاديميّين من داخل وخارج العراق، وعددٍ من طلبة الحوزة الدينيّة ومهتمّين بشؤون اللّغة العربيّة، وكان من ضمنهم الأمين العامّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة السيد جعفر الموسوي(دام تأييده) وأمين عام العتبة الكاظميّة المقدّسة الدكتور جمال الدبّاغ(دام تأييده)، فضلاً عن وفدٍ رفيع المستوى مثّل العتبةَ العبّاسية المقدّسة ترأّسه متولّيها الشرعيّ سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه) بالإضافة الى عددٍ من القنوات الفضائيّة والإعلاميّة لتغطية الحدث.
استُهِلَّت فعّالياتُ المؤتمر الذي سيستمرّ لمدّة ثلاثة ايام بتلاوة آياتٍ من الذّكر الحكيم، أعقبها إلقاءُ عددٍ من الكلمات والفعّاليات التي سوف تُرفع على شبكة الكفيل العالميّة تباعاً.
يُذكر أنّ المؤتمر يهدف الى قراءة النتاج اللّغوي والأدبيّ قراءةً منهجيّة دقيقة، والكشف عمّا يكتنزه من مضامين حضاريّة وأغراض فكريّة وثقافيّة واجتماعيّة وسياسيّة، وعن دور الحوزة العلميّة في إحياء علوم العربيّة وآدابها تأصيلاً وتجديداً.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: