شبكة الكفيل العالمية
الى

خَدَمة العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية يحيون ذكرى شهادة الإمام الباقر عليه السلام ‏

موكب العزاء
بمناسبة ذكرى إستشهاد الإمام محمد بن علي الباقر عليهم السلام أنطلق بعد ظهر الثلاثاء 7ذو الحجه 1433هـ الموافق 23 تشرين الأول 2012م موكب عزاء خاص بخَدمة العتبتين المقدستين الحسينية ‏والعباسية.‏
وهذا الموكب هو تقليد أعتاد على أقامته خَدمة العتبتين المقدستين أحياءاً لذكرى ولادات ووفيات الأئمة عليهم السلام ‏ويشاركهم فيه كذلك عدد من الزائرين والوافدين لهذه البقاع المقدسة. ‏
حيث كانت بدايته وكالمعتاد انطلاق موكب خدمة العتبة العباسية المقدسة يتقدمهم أعضاء من مجلس إدارتها ومدراء ‏الأقسام فيها باتجاه العتبة الحسينية مروراً بالباحة الوسطية لساحة ما ‏بين الحرمين .‏
وعند دخولهم لصحن سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين عليه السلام, كان في استقبالهم موكب خدمة العتبة ‏‏الحسينية المقدسة, ليعقد مجلس عزاء وقصيدة حسينية, ثم أنطلق بعدها موكب عزاء موحد لخدام العتبتين المقدسين باتجاه ‏‏حرم أبي الفضل العباس عليه السلام ليكون الختام بمجلس عزاء وقصيدة حسينية في صحنه الشريف. ‏
وخلال مسيرة الموكب صدحت حناجر المشاركين فيه بالهتافات التي تجسد هذه الفاجعة الأليمة والمصاب الجلل إمامنا ‏الصادق عليهم السلام . ‏
يذكر أنه قد توافد للعتبتين المقدستين جمع من المؤمنين والمحبّين لآل الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله في مواكب عزاء ‏‏ومنذ صباح اليوم للمواساة بمصيبة استشهاد مولانا محمد بن علي الباقر عليه السلام ‏وان العتبة العباسية المقدسة قد أعلنت الحداد وتوشحت بالسواد وملئ الصحن الشريف أعلام سوداء وعدد من اللافتات التي ‏كتب عليها بعض من أحاديث وحكم ومواعظ الإمام عليه السلام كذلك قامت بتوفير منابر لقراءة المحاضرات ‏الدينية والتي بينت فـيــها السيرة العطرة له ومظلــومـيته والظـلـــم والجـــور الــذي وقع عليه وعلـى ‏أنصاره وأتباعه مـن ‏أعـداءه ومـبغضيه.
من جهة أخرى أحيا المؤمنون في محافظة كربلاء المقدسة ذكرى وفاة الإمام الباقر عليه السلام من خلال إقامة الشعائر العزائية والتي من خلالها عبر المشاركون بهذه المناسبة عن تمسكهم بنهج محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الأطهار عليهم السلام ، المشاركون في هذه المجالس اجمعوا على ضرورة مطالبة الحكومة السعودية للسماح بإعادة بناء مراقد الأئمة الأطهار في البقيع ومن ضمنهم قبر أمامنا الباقر عليه السلام وناشدوا كافة المسلمين في إنحاء العالمي الإسلامي بتنظيم احتجاجات وممارسة الضغوط على المملكة السعودية بهذا الاتجاه لتعود مراقد أئمة الهدى بقبابها الى جانب المسجد النبوي تضيء سماء المدينة المنورة .

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: