شبكة الكفيل العالمية
الى

خَدَمَةُ الكافل يصلون الى حرم العقيلة زينب (عليها السلام) لإحياء ذكرى وفاتها وتقديم الخدمات لمرقدِها وزائريها

تواصلاً لسلسلة زياراته السابقة واستكمالاً لمشاريعه المنفّذة في مرقد السيدة زينب(عليها السلام)، وصل وفدٌ من خَدَمَة العتبة العبّاسية المقدّسة الى العاصمة السوريّة دمشق، وبالتحديد الى مرقد السيدة زينب(عليها السلام) لإحياء ذكرى وفاتها في الخامس عشر من شهر رجب الأصبّ، إضافةً الى تقديم جملةٍ من الخدمات سواءً كانت للمرقد أو للزائرين قاصديه.
وعن طبيعة هذه الزيارة تحدّث لشبكة الكفيل رئيسُ الوفد الحاج حسن هلال رئيسُ قسم رعاية الحرم في العتبة العبّاسية المقدّسة، حيث بيّن لنا قائلاً: "بتوجيهٍ من سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة وللمرّة السادسة نصل الى حرم العقيلة زينب(عليها السلام)، لتقديم كافة الخدمات التي يتطلّبها الحرم الطاهر، وفي هذه الرحلة اخترنا وقت شهر رجب الأصبّ وبالتحديد في ذكرى وفاة السيدة زينب(عليها السلام) لنشر السواد والإضاءة الحمراء داخل أروقة الحرم الطاهر، بالإضافة إلى تقديم جملةٍ من الخدمات في جوانب مختلفة، منها كهربائيّة وهندسيّة وخدميّة وغيرها...، والتي سيتمّ إنجازها بعد ختام مراسيم زيارة الوفاة".
وأضاف: "هناك تعاونٌ كبير ومثمر بين العتبة العبّاسية المقدّسة والإخوة في العتبة الزينبيّة المطهّرة، لأجل المساهمة في تقديم الخدمات المختلفة للزائرين وإظهار الحرم الزينبيّ الطاهر بأبهى صورة، حيث قمنا في الرحلة السابقة بتسجيل كلّ متطلّبات الحرم الطاهر بطلبٍ من قبل الإخوة المُشرِفين في العتبة الزينبيّة المقدّسة، والآن جئنا بكلّ ما يحتاجه الحرم الشريف وتحدّثنا مع الإخوة المسؤولين خلال لقائنا بهم، الذين بدورهم قدّموا لنا كافّة التسهيلات من أجل إنجاز العمل على أكمل وجه، وكلّ ذلك العطاء ما هو إلّا من فيوضات كافلها أبي الفضل العباس(عليه السلام)".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: