شبكة الكفيل العالمية
الى

الزينبيّات يستذكرْنَ وفاة عقيلة بني هاشم (عليها السلام)

نظّمت شعبةُ مدارس الكفيل الدينيّة النسويّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، مجلساً عزائيّاً لاستذكار وفاة قدوتهنّ ومنار طريقهنّ السيّدة زينب(عليها السلام)، وذلك في سرداب الإمام موسى الكاظم(سلام الله عليه) في العتبة المقدّسة، وبمشاركة جمعٍ كبيرٍ من طالبات المدارس على مختلف مراحلهنّ التدريسيّة، وذلك ضمن برنامج الشعبة الخاصّ بإحياء المناسبات الدينيّة وذكرى ولادات الأئمّة الأطهار واستشهادهم، وتقديم بحوثٍ ومحاضراتٍ خاصّة بهذا المجال من أجل التعريف بسيرة المعصوم والاقتداء به.

وقد تضمّنت هذه الجلسة العزائيّة تلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وإلقاء محاضرة دينيّة سلّطت الضوء على هذه الشخصيّة وأثرها الكبير وموقفها من نهضة أخيها الإمام الحسين(عليه السلام)، فضلاً عن ما امتازت به من الحجاب والعفّة والعلم، مع التأكيد على ضرورة العمل بنهجها وسيرتها وتطبيقها عمليّاً على أرض الواقع.

ليُختتم هذا المجلس بمرثيّةٍ زينبيّة وأداء مراسيم زيارتها وقراءة دعاء الفرج تعجيلاً لظهور المُصلح الإلهيّ المنتظر المهديّ(أرواحنا لتراب مقدمه الفداء) والدعاء برفع هذه الغمّة عن هذه الأمّة.

يُذكر أنّ تأسيس شعبة مدارس الكفيل الدينيّة النسويّة جاء امتثالاً لقول الرّسول الأكرم محمد(صلّى الله عليه وآله): (طلبُ العلم فريضةٌ على كلّ مسلمٍ ومسلمة)، وانطلاقاً من الدور الرياديّ للعتبة العبّاسيّة المقدّسة بإنشاء قاعدةٍ علميّةٍ رصينةٍ متسلّحةٍ بسلاح العلم والمعرفة تشمل جميع فئات وطبقات المجتمع ومنها النساء؛ وذلك لما لها من أثرٍ واضحٍ في صناعة وتنشئة المجتمع المسلم وإعداد الأجيال الصالحة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: