شبكة الكفيل العالمية
الى

استكمالاً لما بدأتْ به: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تزوّد مرقد العقيلة زينب (عليها السلام) بمعدّات وأجهزة كهربائيّة متنوّعة

فيوضات وعطايا أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) واضحةٌ للعيان، فكيف إذا كانت عطاياه هذه المرة إلى مرقد أخته العقيلة التي ما برح كفالتها حتّى بعد استشهاده، وبان ذلك جليّاً من خلال سعي خَدَمَته الحثيث وعلى رأسهم سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة الذي أكّد على ضرورة تلبية كافة احتياجات الحرم الزينبيّ المطهّر.
واستكمالاً لما بدأت به من خلال جولاتها السابقة فإنّ قافلة العتبة العبّاسية المقدّسة تنوّعت هذه المرة بما تحمله معها سواءً كان للحرم الزينبيّ أو لزائريها الكرام، ومن جملتها أجهزةٌ ومعدّات كهربائيّة متنوّعة، وقد حدّثنا عنها مسؤولُ شعبة الكهرباء في قسم الصيانة الهندسيّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس علي عبد الحسين قائلاً: "وصل وفدُ العتبة العبّاسية المقدّسة محمّلاً بالموادّ الكهربائيّة المختلفة التي تمّ تسليمها على دفعتين، وتضمّنت الموادّ ما يلي:
1- (بروجكتر لد) 240 واط وعددها 140 بروجكتر.
2- بروجكتر حراري موجّه صوب منارتي الحرم الطاهر، لكلّ منارةٍ اثنان.
3- نشرة ضوئيّة بطول (70م) وعددُ مصابيحها (500) مصباح.
4- قطعة ضوئيّة كبيرة كُتب عليها (السلام على جبل الصبر) وهي بطول (5م) وارتفاع (80سم).
5- إنارة مخصّصة للحرم من الداخل (4 قدم لد) وعددُها 140.
6- جهاز (يو بي أس) أيضاً مخصّص للحرم من الداخل سعته (10 KVA).
7- مصابيح بيضاء للثريّات عددها (600) مصباح، إضافةً إلى (300) مصباح للثريّات أيضاً باللّون الأحمر والأخضر".
مبيّناً: "جاء كذلك برفقتنا فريقٌ فنّي سينفّذ تركيب وتثبيت هذه الأجهزة والمعدّات".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: