شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة يُقيمُ معرضاً للكتاب في كلّية الصيدلة التابعة لجامعة الكفيل

استمراراً لسلسلة نشاطاته المستمرّة التي تهدف الى تقوية أواصر التعاون بين العتبة العبّاسية المقدّسة والجامعات العراقية؛ أقام قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة معرضاً للكتاب على أروقة كليّة الصيدلة في جامعة الكفيل.
المعرض ضمّ مجموعةً كبيرةً من إصدارات العتبة العبّاسية المقدّسة الفكريّة التي تتناغم وتتلاءم مع مستويات الطلبة والأساتذة، وقد شملت موسوعاته المطبوعة والمجلّات المحكّمة وإصدارات أخرى متنوّعة.
وبيّن السيّد محمد الأعرجي مسؤولُ وحدة المعارض في العتبة العبّاسية المقدّسة قائلاً: "شرعت العتبةُ العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة بإقامة معرضٍ للكتاب في جامعة الكفيل/ كليّة الصيدلة، عُرض فيه ما يقرب من ثلاثمائة إصدار بين المجلّد والورقي وموسوعات ومجلّات محكّمة، وأبرز ما عُرض في هذا المعرض هو موسوعة العلّامة الأوردبادي، وموسوعة العلّامة الشيخ المظفّر، وإعراب نهج البلاغة ومجلّات محكّمة تمثّلت بـ(مجلّة العميد) و(مجلّة الباهر) و(مجلّة تسليم)".
من جانبه بيّن أ.م.د محمد داخل الركابي عميد كلّية الصيدلة في جامعة الكفيل عن هذا المعرض ومشاركة القسم فيه قائلاً: "اطّلعنا على كثيرٍ من العنوانات المعروضة في المعرض، وعُرضت علينا إصداراتُ العتبة العبّاسية المقدّسة وكانت عناوين الكتب جذّابة فعلاً، فضلاً عن الأمور العلميّة منها والتي مثّلتها المجلّات المحكّمة وكتب الرسائل والأطاريح للجامعات العراقيّة المختلفة والإصدارات الدينيّة لعلمائنا وأعلامنا، ونحن نطمح لإقامة معارض شبيهة لهذا المعرض في الأيّام المقبلة".
مضيفاً: "إقامة هكذا معارض هو مطلبٌ من عمادة الكليّة ورئاسة الجامعة أوّلاً، لما نلمسه من رغبةٍ لدى كثير من الطلبة للاطّلاع على هكذا عناوين تمسّ حاجة الطالب خاصّةً في هذا الوقت، ونحن نمرّ بغزوٍ فكريّ كبير وتيّارات كثيراً ما تغزونا، فلذلك يحتاج الطالب الى أن يقرأ ويسمع كلمةً طيّبة ربّما هي ردّ على تساؤلات كثيرة تُثار على الساحة، وردّ على الغزو الفكريّ الذي مثّلته حركة الإلحاد وما شابه ذلك، والعناوين التي اطّلعنا عليها في هذا المعرض فيها معالجة لتلك الأمور".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: