شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تتّشح بالسواد استذكاراً لفاجعة استشهاد الإمام الكاظم (عليه السلام)

انتشرت مظاهرُ الحزن والأسى في أرجاء العتبة العبّاسية المقدّسة، حيث اكتست أروقتها بالسواد استذكاراً لفاجعة استشهاد ثامن أئمّة الهدى الإمام موسى بن جعفر الكاظم(عليه السلام)، كما عُلّقت على جدرانها القطع التي خُطّت عليها عباراتُ الحزن والمواساة، لما تشكّله هذه الحادثة من جرحٍ غائر في جسد البيت المحمّدي، ولما لها من وقعٍ أليم في نفوس أتباع هذا البيت المبارك.

بدورها أعدّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة وكما جرت العادة عند استذكار شهادات أئمّة أهل البيت(عليهم السلام)، جدولاً عزائيّاً خاصّاً بهذه المناسبة، من محاضراتٍ دينيّة داخل الصحن العبّاسي الشريف فضلاً عن إقامة مجلس عزاءٍ خاصّ بمنتسبيها يُعقد على قاعة تشريفاتها، إضافةً الى خروج خَدَمَة العتبتين المقدّستين بموكب العزاء الموحّد لإحياء هذه الفاجعة الأليمة.

كذلك تستعدّ باقي الأقسام الخدميّة لتهيئة الأجواء المناسبة خِدْمةً لكلّ من يقصد كربلاء المقدّسة في هذه الأيّام، من زائرين أو مواكب عزائيّة جاءت لتعزية سيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، بذكرى استشهاد الإمام الكاظم(عليه السلام).

الجديرُ بالذكر أنّ أتباع مدرسة أهل البيت(عليهم السلام) في كلّ أنحاء العالم يحيون هذه الذكرى الأليمة في يوم (25 رجب الأصبّ)، وهي ذكرى استشهاد الإمام موسى الكاظم(عليه السلام) الذي قُتل مسموماً صابراً محتسباً على يد طُغاة عصره.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: