شبكة الكفيل العالمية
الى

جامعةُ العميدِ تقيمُ ندوةً علميّةً بمناسبة اليومِ العالميّ للتوحّد

تحت شعار: (نحو غدٍ واعدٍ خالٍ من التوحّد) أقامت كليّةُ الطبّ في جامعة العميد التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة اليوم الأربعاء (26 رجب الأصبّ) الموافق لـ(3 نيسان 2019م)، ندوةً علميّةً بمناسبة اليوم العالميّ للتوحّد، ولمدّة يومين (3 /4 نيسان 2019م)، وسط حضورٍ علميّ وأكاديميّ كبير.
الندوةُ التي احتضنتها القاعةُ الرئيسيّة للجامعة استُهِلَّت بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم، أعقبتها كلمةٌ ترحيبيّة لعميد كليّة الطبّ في الجامعة الدكتور سمير الركابي، وجاء فيها: "انطلاقاً من مبدأ خدمة المجتمع والمساهمة في حلّ مشاكله، وللأهمّية القصوى لمرض التوحّد وآثاره المجتمعيّة الكبيرة، لكونه يصيبُ شريحةً مهمّة من المجتمع الإنسانيّ وهم شريحةُ الأطفال حملة المستقبل وبناة الغد الواعد، وبعد التوكّل على الله جاءت هذه الندوة لتعكس إرادةً حقيقيّة لرؤيةٍ متكاملة، من أجل إيجاد الحلول الناجعة لهذه المشكلة الطبّية المتصاعدة".
وأضاف: "باسم كليّة الطبّ في جامعة العميد أتقدّم بالشكر الجزيل الى كلّ من تجشّم عناء السفر الى جامعتنا، وهو يحمل في قلبه النيّة الصادقة لإيجاد الحلول المناسبة في معالجة مخاطر هذا المرض".
بعدها ابتُدِئت فعالياتُ الندوة التي وُزّعت على يومين، فكان اليوم الأوّل مخصّصاً للجلسات العلميّة، حيث أُلقيت فيه عدّة محاضرات وشروحٍ قُسمت على محاور متنوّعة، وكانت المحاور والشروح هي:
1- محور الجانب الطبّي: محاضرة لـ/ د. حيدر المالكي و د. نادية كاظم.
2- محور الجانب النفسيّ: محاضرة لـ/ د. جاسم الموسوي.
3- عرض تقديميّ لشركة عبدي ابراهيم الدوائيّة.
4- محور التربية الخاصّة والإعاقة النفسيّة: محاضرة لـ/ الأستاذة نبراس التميمي مديرة مركز الرحمن للتوحّد في بغداد.
أمّا اليوم الثاني فسيتضمّن نشاطاً طلابيّاً في منطقة ما بين الحرمين الشريفين، للتثقيف المجتمعيّ حول مرض التوحّد والتعرّف على مخاطره وكيفيّة التعامل معه.
الجديرُ بالذكر أنّ جامعة العميد التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، تحرص دائماً على إقامة الندوات والورش التي تهدف الى الارتقاء بالجانب العلميّ لطلّابها، فضلاً عن تحقيقها الفائدة المجتمعيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: