شبكة الكفيل العالمية
الى

قصّ شريط افتتاح النسخة الخامسة عشرة من معرض كربلاء الدوليّ للكتاب

من مسقوفات ساحة ما بين الحرمين الشريفين وتواصلاً لنُسَخِه السابقة والنجاحات التي حقّقها، افتُتِحت عصر اليوم الجمعة (28رجب 1440هـ) الموافق لـ(5نيسان 2019م) فعّالياتُ النسخة الخامسة عشرة من معرض كربلاء الدوليّ للكتاب، المنضوية ضمن فقرات منهاج مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الذي تُقيمه وترعاه العتبتان المقدّستان الحسينيّة والعبّاسية، وستنطلق فعّالياته في الثالث من شهر شعبان المعظّم.
افتتاحُ المعرض شهد حضور المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائيّ (دام عزّه) ونائب الأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس عبّاس موسى أحمد (دام تأييده) وعددٍ من أعضاء مجلس إدارة العتبتين المقدّستين ومسؤوليها فضلاً عن الزائرين.
وبعد قصّ شريط المعرض إيذاناً بافتتاحه كانت هناك جولةٌ في أروقته من قِبل المشاركين في حفل الافتتاح، اطّلعوا من خلالها على ما تحويه وتضمّه النسخةُ الخامسة عشرة من المعرض وما تحمله من عناوين وأفكار.
مديرُ المعرض الدكتور مشتاق عبّاس معن العلي بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "المعرضُ يندرج ضمن الفقرات الثقافيّة لمهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالمي؛ إذ يمثّل ممارسةً ثقافيّة تُشتقّ من ألق كربلاء ومقدّساتها، وإنّ هذه النسخة ستكون متميّزة من ناحية التنظيم إضافةً الى تنوّع المعروض الذي يستهدف شرائح مختلفة من المجتمع كالأطفال والأسرة، فضلاً عن النخب الثقافيّة سواءً كانوا من طلبة العلم أو من الأكاديميّين أو من طلبة الحوزة العلميّة".
موضّحاً أنّ: "الافتتاح الأوّليّ للمعرض الهدفُ منه هو لإعطاء وقتٍ أكبر لدور النشر لعرض عناوينها، وشاركت في هذه الدورة ثمان دولٍ هي: (أمريكا، لبنان، تونس، مصر، إيران، سوريا، الأردن) إضافةً الى البلد المضيّف العراق، وستكون هذه النسخة شاملةً ومتكاملةً من حيث العنوان والتخصّص، وقد اتّخذت اللّجنةُ المُشرِفة على المعرض إجراءات تمنع من خلالها عرض أيّ كتابٍ يمسّ سيادة العراق، أو يثير الطائفيّة، أو يتهجّم على الرموز الدينيّة، أو يتناول جوانب غير أخلاقيّة".
مبيّناً: "إنّ المشاركات في الأجنحة كانت إمّا بصورةٍ مباشرة أو عن طريق وكالات معتمدة، سواءً كانت (الأكاديميّة - الجامعات – المراكز البحثيّة – مراكز الدراسات – دور نشر الطفولة – مؤسّسات إنتاج فضائيّ – دور طباعة ونشر وتوزيع)، كذلك هناك مشاركةٌ للعتبات المقدّسة كافّة من داخل العراق وخارجه، فضلاً عن المزارات الشيعيّة وديوانَيْ الوقف الشيعيّ والسنّي".
هذا وقد تخلّلت حفلَ الافتتاح فعاليّةٌ قدّمتها جمعيّةُ كشافة الكفيل التابعة لشعبة الطفولة والناشئة في العتبة العبّاسية المقدّسة، حثّت بموضوعها على القراءة وحبّ الوطن.
يُذكر أنّ معرض كربلاء الدوليّ للكتاب هو أحد أبرز فعاليّات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الذي تُقيمه وتموّله بشكلٍ كامل الأمانتان العامّتان للعتبتين ‏المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية منذ تأسيسه إحياءً لذكرى مولد سبط الرّسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله) الإمام أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس والإمام السجّاد(عليهم السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: