شبكة الكفيل العالمية
الى

بنتاجاتٍ صناعيّة وزراعيّة وإنشائيّة: العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تشتركُ في المعرض التجاريّ للدّول الأعضاء في منظّمة التعاونِ الإسلاميّ

استكمالاً لحلقات مشاركاتها في المعارض والمهرجانات المحليّة والدوليّة، اشتركت العتبةُ العبّاسية المقدّسة في فعّاليات المعرض التجاريّ السادس عشر للدول الأعضاء في منظّمة التعاون الإسلاميّ، الذي انطلقت فعّالياته صباح اليوم الأحد (1 شعبان 1440هـ) الموافق لـ(7 نيسان 2019م) على أرض معرض بغداد الدوليّ والذي تقيمه وزارةُ التجارة العراقيّة، وكانت مشاركة العتبة المقدّسة من خلال ثلاثة أجنحة مثّلت توجّهاتها الصناعيّة والزراعيّة والإنشائيّة.
الأجنحةُ اتّسمت بتنوّع ما تمّ عرضه فيها من نتاجاتٍ وكلٌّ حسب تخصّصه الإنتاجيّ وقد حملت سمة (صُنِع بفخرٍ في العراق)، وتأتي مشاركةُ العتبة العبّاسية المقدّسة في هذا المعرض إسهاماً منها في إظهار إبداعات منتسبيها وأقسامها في مجال تطوير الخدمات التابعة لها، وللتعريف بما تقوم به أقسامُها المختلفة من تحقيق الاكتفاء الذاتيّ لنشاطاتها في جوانب مختلفة، إضافةً الى الاطّلاع على ما يتمّ عرضُه من قبل قريناتها من الشركات المشتركة في المعرض، لكون أنّ ذلك يُعدّ فرصةً مهمّة للتواصل مع كبرى الشركات العالميّة والمحلّية المشاركة في المعرض.
أمّا الشركات التابعة للعتبة المقدّسة والمشتركة في هذه الفعّالية فهي:
- شركةُ اللّواء العالميّة للمقاولات والصناعات والتجارة والاستثمارات والوكالات التجاريّة، حيث عرضت نماذج وعيّنات ممّا تُنتجه معاملُها كمعمل إنتاج الرمل المغسول والحصى المكسّر ومعمل إنتاج البلوك والمقرنص ومعمل إنتاج الخرسانة الجاهزة.
- شركةُ الكفيل للاستثمارات العامّة، وهي من الشركات الرائدة في عملها في العتبة العبّاسية المقدّسة، وتختصّ بمجالاتٍ صناعيّة متعدّدة لكنّها اقتصرت في مشاركتها هذه على عرض نماذج من مشاريعها، كمشروع مزارع خيرات أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، ومشروع محطّة بركات أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) لتربية الأغنام، ومشروع زراعة المحاصيل العلفيّة ومعمل الكفيل لإنتاج المياه المعدنيّة ومعمل الواحة لإنتاج أعلاف الدواجن، ومفاقس الكفيل لإنتاج الدواجن.
- شركةُ الجود للتكنلوجيّا الزراعيّة والصناعيّة الحديثة، حيث عرضت في جناحها نماذج لأسمدةٍ من النوعيّة متعدّدة الاستخدامات، التي يحمل البعض منها براءة اختراعٍ مسجّلة باسم الشركة، بالإضافة الى المبيدات الأحيائيّة صديقة البيئة التي تساهم بشكلٍ كبير في النهوض بالقطّاع الزراعيّ وتطويره بشكلٍ كبير.
المشاركةُ هذه وبحسب القائمين على هذه الأجنحة تأتي ضمن توجّهات العتبة العبّاسية المقدّسة، من أجل المساهمة في دعم المنتج المحلّي من خلال عرضها لنتاجاتها والتعريف بها، هذا من جهةٍ ومن جهةٍ أخرى تعتبر المشاركة من أبرز وسائل التواصل المهمّة مع العالم الخارجيّ والاطّلاع على آخر ما توصّل اليه الآخرون من تطوّرٍ في هذه المجالات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: