شبكة الكفيل العالمية
الى

إحياءً لأفراح ولادة الأقمار الشعبانية مظاهر الفرح تعم العتبة العباسية المقدسة

ها هو شهرُ شعبانَ قد حلّ علينا حاملاً معه ذكرى هذه الولادات الميمونة، وها هي كربلاءُ ترفل بالسعادة ترحيباً بقدوم شهر شعبان المعظّم، حيث انتشرت مظاهرُ الفرح والسرور على أجواء العتبة العبّاسية المقدّسة ابتهاجاً بقدوم شهر شعبان المعظّم، واحتفالاً بذكرى ولادات الأقمار المحمّدية الأئمّة الأطهار الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس وولده السجّاد(عليهم السلام) وولادة صاحب العصر والزمان الحجّة بن الحسن(عجّل الله تعالى فرجه الشريف).
حيث عُلّقت في أرجاء الصحن العبّاسي الطاهر القطعُ التي خُطّت عليها عباراتُ الولاء لتلك الأقمار، وتزيّنت جدرانُها ومنائرُها بالمصابيح الملوّنة، فضلاً عن الورود التي غطّت أجزاء كبيرة من الحرم المقدّس.
مظاهر الاحتفال لم تقتصر على داخل المرقد الشريف للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، بل امتدّت الى خارجه مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين، وصولاً لمرقد سيّد شباب أهل الجنّة أبي عبدالله(عليه السلام).
من جهةٍ أخرى فقد باشر قسمُ الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وضمن منهاجه لهذا الشهر المبارك، بعددٍ من الأعمال التي تبعث في النفس بهجةً وفرحاً وسروراً، لتدلّ على عظمة هذا الشهر الكريم "شعبان المعظّم".
ومن الجدير بالذكر أنّ شهر شعبان المعظّم يشهد في الثالث منه ذكرى مولد سيّد الشهداء أبي عبدالله الإمام الحسين بن علي(عليه السلام)، وفي الرابع منه مولد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وفي الخامس منه مولد الإمام علي بن الحسين زين العابدين(عليه السلام)، وفي الحادي عشر منه مولد علي الأكبر بن الإمام الحسين(عليهما السلام)، وفي الخامس عشر منه مولد بقيّة الله الأعظم صاحب العصر والزمان الإمام محمد بن الحسن(عجّل الله تعالى فرجه الشريف).
تعليقات القراء
1 | مريم حسن محمد علي | 09/04/2019 02:27 | العراق
السلام على كفيل الحوراء زينب السلام على قمر العشيرة السلام ساقي عطاشى كربلاء السلام على البطل الشجاع السلام على الاخ الفدائي السلام عليك ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار ورحمة الله وبركاته
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: