شبكة الكفيل العالمية
الى

عند مرقد الإمام الحسين (عليه السلام) ومن أمام ضريحه المقدّس: أعراقٌ وأديانٌ شتّى ألّف حبُّهُ بين قلوب أصحابها

مع إشراقة شمس اليوم الخامس من شهر شعبان المبارك، وتزامناً مع ذكرى مولد الإمام زين العابدين(عليه السلام)، وضمن فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الخامس عشر المُقامة حاليّاً، أدّت وفود المهرجان وضيوفه الذين تنوّعت أقطارهم ومشاربهم وأطيافهم، لكنّهم توحّدوا باسم الإمام الحسين(عليه السلام) ووقفوا وقفة الإجلال والاحترام لهذه الشخصيّة التي أرست بدمائها الطاهرة قواعد الإسلام والإنسانيّة جمعاء، وهم يرتّلون زيارته المباركة عند مرقده الطاهر ويردّدون أنشودة (نداء العقيدة).

وبعد أن اصطفّ خَدَمَةُ أبي عبدالله الحسين(عليه السلام) والوفود استُهِلّت الممارسةُ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح الشهداء الأبرار، ليتوجّه بعد ذلك المشاركون بقلوبهم وعقولهم لمرقد سيّد الشهداء(عليه السلام)، لأداء مراسيم زيارته بلهفةٍ وحنين ويستنشقوا عبق عطر الجسد الطاهر، ثمّ أُلقيت بعدها أنشودة (نداء العقيدة) التي مطلعها:

نداء العقيدة في الخافقين ....... حسينٌ حسينٌ حسينٌ حسين

بيانُ الرسالاتِ والأنبياء ....... أطلّت به للملا كربلاء

وأعقبتها قراءةُ تواشيح دينيّة.

هذا وقد نالت الممارسة ُالعباديّة إعجاب وثناء الوفود التي شاركت فيها، وهي تُقام كلّ يومٍ أثناء الدوام بين الوجبتين الصباحيّة والمسائيّة للعاملين، من أجل تجديد العهد والولاء للإمام الحسين(عليه السلام) مع التذكير بالهدف السامي لأعظم إنسانٍ ضحّى بدمه وروحه من أجل الإسلام وتطبيق الشرع المقدّس على سيرة الرسول الكريم محمد(صلّى الله عليه وآله وسلم).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: