شبكة الكفيل العالمية
الى

التفكّكُ الأسريّ وأثره على البناء القيميّ للمجتمع واحدٌ من المواضيع التي نوقشت ضمن فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة

شهدت أروقةُ وقاعات مجمّع سيّد الشهداء(عليه السلام) الخدميّ نشاطاتٍ عديدة تختصّ بالشأن الأسريّ والمجتمعيّ ضمن فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ الخامس عشر، وهي منضوية تحت الفعّاليات والنشاطات النسويّة التي تقيمها العتبةُ الحسينيّة المقدّسة، وكانت للأسرة والمجتمع الحصّةُ الأكبر في تسليط الضوء عليها في هذه الورشات، وكانت ورشة (التفكّك الأسري وأثره على البناء القيميّ للمجتمع) من ضمنها.

ولمعرفة تفاصيل أكثر التقينا بالاستشاريّة نور فاضل ميرزا مقرّرة الجلسة في الورشة التي تحدّثت قائلة: "بسبب تنامي ظاهرة التفكّك الأسريّ ارتأينا أن نقيم سلسلةً من الورشات تختصّ بهذا الجانب، لتلافي هذه الحالات المستشرية وتحجيمها عبر تقديم الحلول الوقائيّة والمعالجات على المدى البعيد، وهذا ما تمّ تناوله في الورشة".

وأضافت: "تمّ طرح عدّة محاور للإلمام بكلّ جوانبها مثل المحور الدينيّ والاجتماعيّ والنفسيّ والقانونيّ والإعلاميّ، وتُقام الورشة برئاسة الدكتورة هدى عبّاس فيصل مديرة مركز إرشاد الديوانيّة وبمشاركة مجموعةٍ من الباحثات من محافظات العراق، وتتناول كلّ أستاذة فيها أحد هذه المحاور، والدكتورة الهام ناصر السعيد/ ماجستير في فقه الأسرة من السعوديّة تتناول الجانب الفقهيّ من الورشة".

يذكر ان هذه الورشات تقام برعاية معهد الأسرة المسلمة التابع للعتبة الحسينية المقدّسة، وبتكثيفٍ في هذا الوقت الراهن من أجل إرجاع الأمل إلى العوائل التي فقدت الحميمية الأسريّة الدافئة، فضلاً عن تقديم ورشاتٍ للمقبلين على الزواج لتوعية المرأة كي تكون جاهزةً لتنشئة الأسرة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: