شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تُطلق مشروع (لكلّ موكبٍ مُسعِف)

تسعى العتبةُ العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بأكاديميّة الكفيل للإسعاف والتدريب الحربيّ الى ترسيخ الثقافة الصحّية الطبيّة في أرجاء المجتمع، وذلك من خلال إقامة دوراتٍ وبرامج عديدة تستهدف شرائح مجتمعيّة مختلفة، ومن ضمن تلك الدورات والبرامج هو برنامج (لكلّ موكبٍ مُسعِف)، الذي يهدف الى تدريب العاملين في المواكب الحسينيّة على الإسعافات الأوّلية، بشكلٍ يتيح لهم التعامل مع الإصابات الطارئة التي قد تحدث أثناء الزيارات المليونيّة.
ولمعرفة تفاصيل أكثر عن هذا البرنامج تحدّث مديرُ أكاديميّة الكفيل للإسعاف الحربيّ الأستاذ مرتضى الغالبي لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: "بعد النجاح الذي حقّقته الدوراتُ التي أقمناها مسبقاً للقوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ، والتي نتج عنها تخريجُ آلاف العناصر المُسعِفة، وقد أبلوا بلاءً حسناً سواءً في زمن مقاتلة عصابات داعش الإرهابيّة أو ما بعده، ونحن متواصلون بهذا البرنامج حتّى هذه اللّحظة، ممّا حدا بنا أن نُطلق برنامجاً تدريبيّاً آخر يسير بالتوازي مع الذي سبقه وهو مشروع (لكلّ موكبٍ مُسعِف)، حيث بدأنا في الدورة الأولى الأساسيّة بالتنسيق والترتيب مع قسم المواكب والشعائر الحسينيّة التابع للعتبتين المقدّستين، لاستقطاب مجموعةٍ من مواكب كربلاء وتدريبهم على الإسعافات الأوّلية، وكيفيّة التعامل الصحيح مع الإصابات التي تحدث أثناء الزيارات المليونيّة".
وأضاف: "مكانُ إقامة الدورة في سراديب العتبة العبّاسية المقدّسة، وإن شاء الله هذه بدايةٌ للانطلاق نحو باقي مواكب كربلاء ومواكب العراق، وهدفُنا أن يصبح في كلّ موكبٍ حسينيّ مُسعِفٌ يأخذ على عاتقه التعامل مع الإصابات والحالات الطارئة".
وتابع: "مدرّبو هذا البرنامج تابعون لأكاديميّة الكفيل للإسعاف والتدريب الطبّي التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، وهم مدرّبون دوليّون حاصلون على شهاداتٍ دوليّة، يقومون بإعطاء المتدرّبين بعض المهارات في الإسعافات الأوّلية وليس كلّها لأنّها كثيرة، فنقتصر فقط على المهارات التي تُحاكي واقع المواكب مثل الحروق والجروح والنزف والكسور وحالات الصرع وحالات الإغماء والاختناق، وكذلك توقّف عضلة القلب وأيضاً الغصّة الشديدة والاختناق بالطعام".
واختتم: "البرنامج يشمل كلّ المواكب المنتشرة في العراق وانطلاقته كما ترون من كربلاء، ويتضمّن هذا البرنامج التدريبيّ سبع ساعاتٍ تدريبيّة من قِبل مدرّبين دوليّين، حائزين على شهاداتٍ دوليّة في الإسعافات الأوّلية".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: