شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ ترميم وصيانة المخطوطات يُقيم دورةً لكوادر مؤسّسة جين للتوثيق والدّراسات

انطلاقاً من قول أمير المؤمنين علي(عليه السلام): (زكاةُ العلم نشرُه)، وبهدف التعاون والعمل المشترك وتبادل الخبرات، أقام مركزُ ترميم وصيانة المخطوطات التابع لمكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة دورةً لكوادر مؤسّسة جين للتوثيق والدّراسات في محافظة السليمانيّة.
شبكةُ الكفيل التقت بمدير مركز ترميم المخطوطات وصيانتها في العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ ليث علي حسين فتحدّث لنا قائلاً: "بناءً على الطلب المقدَّم من مؤسّسة جين للتوثيق والدّراسات في محافظة السليمانيّة وهي مؤسّسةٌ تعنى بجمع الموروث الأدبيّ القديم وحفظه، وتملك خزيناً من المخطوطات، فقد قمنا بتلبية هذه الدعوة الموجّهة إلينا بعد حصول موافقة العتبة العبّاسية المقدّسة، التي انتهجت نهجاً بعدم ادّخار أيّ معلومة أو خبرة فيها مصلحة عامّة، وخاصّةً فيما يُعنى بالمجال التراثيّ وحفظه".
وأضاف: "تمّ تقسيم الدورة التي حاولنا من خلالها تقديم المعلومة المفيدة لصيانة وترميم الوثائق والاستفادة قدر الإمكان من الدورة، على محورين: النظريّ والعمليّ، مع التركيز الشديد على الجانب التطبيقيّ العمليّ وبحسب النقاط الآتية:
1- الإصابات الفطريّة للمخطوطات والوثائق وكيفيّة معالجتها.
2- فحص حموضة الأوراق وفحص حساسيّة الأحبار وطرائق المعالجة.
3- فتح الأوراق الملتصقة والمخطوطات المتحجّرة بفعل الرطوبة وغيرها.
4- تحضير المواد التي تدخل في عمليّة الترميم.
5- طرائق الترميم المتنوّعة والتصحيف".
من جانبهم أبدى منتسبو المؤسّسة المشاركون تثمينهم للمعلومات القيّمة التي تمّ طرحُها واستفادوا منها، داعين الى إقامة المزيد من هذه الدّورات التي تُساهم في تطوير الخبرات في مجال المخطوطات والوثائق.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: