شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تنتهي من استعداداتها الأمنيّة والخدميّة لاستقبال زائري ليلة النصف من شعبان

أعلنت العتبةُ العبّاسية المقدّسة عن الانتهاء من كافّة الاستعدادات الخاصّة باستقبال زيارة النصف من شعبان وذكرى ولادة الإمام المهديّ(عجّل الله تعالى فرجه الشريف)، وذلك من خلال وضع خطّةٍ أمنيّة وخدميّة متكاملة تهدف الى خدمة الزائرين المحيين هذه المناسبة العظيمة، وضمان راحتهم وتأديتهم مراسيم الزيارة وتوفير الأجواء العباديّة المناسبة لهم.

وتمثّلت الخطّة الخدميّة بتهيئة كلّ الأماكن في داخل الصحن الشريف فضلاً عن المواقع الخارجيّة، حيث تمّت تهيئة السراديب وأماكن الصلاة إضافةً الى تهيئة المنابر لإقامة المحاضرات، كما تمّت تهيئة جميع المداخل والأبواب لتحديد مسارات الزائرين سواءً الرجال منهم أو النساء، كذلك تمّ توفير عربات لكبار السنّ والمعاقين الى جانب عجلات الشحن التي تقلّ الزائرين في المدينة القديمة بالإضافة الى تهيئة اسطول من العجلات للمساهمة بنقل الزائرين.

هذا وتمّ تزويد جميع حافظات المياه المتوزّعة في داخل الصحن وخارجه بالمياه الصالحة للشرب وتزويد المواكب الخدميّة بالثلج والمياه أيضاً.

وفي ذات السياق يستمرّ مضيفُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) سواءً الداخليّ أو الخارجيّ بتوزيع وجبات الطعام على الزائرين خلال مدّة الزيارة ومن منافذه الخارجيّة.

من جهةٍ أخرى فقد أعلن قسمُ المواكب كذلك عن انتهائه من كافّة الإجراءات الإداريّة التي تخصّ مواكب الخدمة وتحديد الأماكن الخاصّة بكلّ موكب.

ولا تقتصر الخدمة التي تقدّمها العتبة العبّاسية المقدّسة على الأمور اللّوجستيّة بل كذلك هناك خدماتٌ فكريّة ثقافيّة تتمثّل بعمل المبلّغين الذين يأخذون على عاتقهم توعية الزائرين وتثقيفهم دينيّاً وعقائديّاً.

أمّا ما يخصّ الاستعدادات الأمنيّة فقد أنهت العتبةُ العبّاسية المقدّسة جميع استعداداتها الأمنيّة الخاصّة بهذه المناسبة الكبيرة، من خلال وضع خطّةٍ محكمة في ساحة ما بين الحرمين الشريفين والمناطق المحيطة بها بالتعاون مع الأجهزة الأمنيّة الحكوميّة، ممّا يضمن سلامة وأمان كلّ الزائرين الكرام الذين سيحتشدون إحياءً واستذكاراً لولادة الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه) وأداء مراسيم زيارة النصف من شعبان المباركة.

وهذا جزءٌ بسيط من الخطّة الخاصّة فهناك فقراتٌ أخرى لا يتّسع المجال لذكرها، وجميعها تصبّ في خدمة الزائرين وضمان راحتهم وتأدية مراسيم زيارتهم بكلّ انسيابيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: