شبكة الكفيل العالمية
الى

محافظ ميسان: فرقة العباس (عليه السلام) القتالية أول من لبى استغاثتنا

أكد محافظ ميسان الأستاذ علي دواي، أن فرقة العباس (عليه السلام) القتالية كانت أول من استجاب لنداء إغاثة الحكومة المحلية، وأول الواصلين للمدينة وقدمت المساعدات والمعونة الآلية والاغاثية والإنسانية، وأن الفرقة حققت نتائج طيبة ودفعت خطر المياه عن الأهالي ومناطق وقرى ومدن كثيرة.
وقال دواي في تصريح خص به الإعلام المركزي للفرقة واطلعت عليه شبكة الكفيل: إن محافظة ميسان كانت بحاجة إلى آليات تخصصية لمساعدتها في مواجهة السيول وهو ما وفرته فرقة العباس(عليه السلام) القتالية بجهدها الهندسي ووصلت إلى المحافظة بوقت مبكر وتم إدخالها ضمن عمليات خلية الأزمة وضمن مناطق مهمة تضررت جراء المياه والسيول منها ناحية السلام وقضاء الميمونة، وتم تحويلها لاحقا إلى ناحية علي الشرقي، لتحقق بجهدها نتائج كبيرة جداً وطيبة بدرئها مخاطر المياه عن الأهالي.
وأشار إلى أنها أشرفت كذلك بالتعاون مع العتبة العباسية المقدسة على توزيع مساعدات من خلال مواكب الدعم اللوجستي إلى العوائل المتضررة بالتنسيق مع حكومة ميسان والدوائر المعنية، مبينا أن الفرقة ملأت جوانب مهمة تخص الاغاثة والإيواء.
وقدم المحافظ شكره وتقديره إلى كل جميع العاملين في العتبة العباسية المقدسة لوقوفهم مع المحافظة في أزمتها.
يذكر أن مشرف فرقة العباس (عليه السلام) القتالية الشيخ ميثم الزيدي قد وصل اليوم إلى محافظة ميسان للإشراف المباشر والميداني على الجهد الهندسي الذي أرسلته القيادة قبل أيام لمساعدة الجهد الحكومي في مواجهة مخاطر السيول وارتفاع مناسيب المياه.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: