شبكة الكفيل العالمية
الى

قسم رعاية الحرم في العتبة العباسية المقدسة يقوم بإجراءات تنظيميّة لتسهيل حركة الزائرين وتوفير الخدمات لهم

استنفارٌ تامّ لمنتسبي قسم رعاية الحرم في العتبة العبّاسية المقدّسة المسؤول عن جميع الأمور الخدميّة للحرم المقدّس والصحن الشريف، لإنجاح زيارة النصف من شعبان التي تُعدّ من أضخم الزيارات المليونيّة التي تشهدها عتباتُ كربلاء المقدّسة كلّ عام.

حيث قام منتسبو شعبة نظافة الصحن التابعة للقسم بتهيئة الصحن الشريف وإخراج ما يُمكن إخراجه من الموادّ التي يمكن الاستغناء عنها في داخل الصحن خلال أيّام الزيارة، لفسح المجال أمام تواجد الزائرين وانسيابيّة حركتهم، ليشعر الزائر بالارتياح أثناء تأديته مراسيم الزيارة.

كذلك فقد تمّ فرش كافة الأواوين بالسجّاد لإتاحة المجال أمام أكبر عددٍ ممكن من الزائرين للاستراحة، ونشر عددٍ من المنتسبين في جميع أرجاء الصحن لمساعدة الزائرين والإجابة عن أسئلتهم حول أماكن الخروج والدخول وبعض الأقسام التي ينوون الذهاب إليها، كما عمل القسم على إنشاء ممرّات عبورٍ لتسهيل حركة الزائرين داخل الصحن لمنع الاختناقات أثناء السير، وكذلك الحال بالنسبة إلى ترتيب دخول الزائرين إلى الحرم المقدّس.

وبالتنسيق مع قسم الشؤون الدينيّة في العتبة المقدّسة فقد تمّت تهيئة أكثر من مكانٍ وبالتعاون مع أقسام العتبة الأخرى لإقامة أكثر من صلاة جماعةٍ داخل وخارج الصحن، إضافةً إلى كلّ هذه المهامّ فإنّ القسم ماضٍ بالأعمال اليوميّة المعتادة من تنظيف، بما فيه التنظيف الميكانيكي واليدويّ، وترتيب المتارب وفرش السجّاد، وترتيب الصلاة في الحرم والصحن الشريف، وإفراغ حاويات النفايات باستمرار.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: