شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ ما بين الحرمين الشريفين يسخّر جميع إمكانياته لخدمة الزائرين

كما هو معهودٌ يستنفر قسمُ ما بين الحرمين الشريفين التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، كافّة جهود منتسبيه في الزيارات الكبرى خدمةً لزوّار سيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، من أجل تسهيل عمليّة مكوثهم في ساحة ما بين الحرمين تارةً، وتارةً أخرى من أجل تسهيل عمليّة انتقالهم من مكانٍ الى آخر.

جهودُ القسم المذكور خلال هذه الأيّام فيما يخصّ زيارة النصف من شعبان المباركة ومولد الإمام المهديّ(عجّل الله تعالى فرجه الشريف) وعن طريق كافّة شعبه، تتلخّص بالآتي:
1- تقديم خدمات إعلاميّة الى كافّة الفضائيّات التي ترغب بنقل أجواء الزيارة الشعبانيّة من داخل ساحة ما بين الحرمين الشريفين.
2- خلق أجواء آمنة للزائرين من خلال استنفار الشُّعب الأمنيّة في القسم لجهودها بالتعاون مع قسمَيْ حفظ النظام في العتبتين المقدّستين إضافةً الى مديريّة حماية المرقدين المطهّرين.
3- تزويد القواطع الأمنيّة بعجلات النظافة، وكذلك تزويد عجلات الماء الآر زيرو وتوزيعه على المواكب والزائرين.
4- فرش السجّاد لغرض أداء صلاة الجماعة ولاستراحة الزائرين تحت المسقوفات.
5- الحفاظ على استمرار توهّج الإنارة ليلاً بشكلها الأمثل والأبهى، تعبيراً عن الفرح والسرور وابتهاجاً بهذه المناسبة العطرة.
6- تهيئة المنابر لإقامة المهرجانات والفعّاليات الخاصّة بمولد الإمام المهديّ(عجّل الله تعالى فرجه الشريف).
الجديرُ بالذكر أنّ قسم ما بين الحرمين الشريفين أضاف في هذه الزيارة الى جملة خدماته المذكورة خدمة التوجيهات الدينيّة والفكريّة التي تصدح من مكبّرات الصوت المنتشرة في ساحة ما بين الحرمين بهدف توعية الزائرين دينيّاً وعقائديّاً وثقافيّاً.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: